سوسن بدر.. سمراء من الجنوب!

طارق الشناوي
٢٧ أغسطس ٢٠١٥ - ٠٣:٤٠ ص
ربما كان ذلك صحيحا، هذه هى ما يطلقون عليها الطلة الأولى، التى تفتح فقط الباب، وتشير إلى أول الطريق، إلا أن هذا مع الزمن لا يكفى، سيذوب الانطباع الأول مع مرور الأيام فى لحظات، ويبقى ما هو كامن وراء تلك القسمات التى استحوذت علينا، لنكتشف هل تعبر عن حقيقة راسخة أم زيف سرعان ما يتبدد، الانطباعات الأولى