تانى.. استئصال «المشروع» لا البشر

جمال فهمي
٢٣ أغسطس ٢٠١٥ - ٠٥:٣٨ ص
«.. لا مجال لحل وسط بين أن نتقدَّم أو نتأخَّر، ولا ديمقراطية حقيقية تستطيع أن تستوعب أو تتعايش مع مشروع طائفى وفاشٍ، توهّم أصحابه أن بإمكانهم نشل هذا الوطن من نفسه ومن هُويته وحضارته و(…)، بحيث يصبح ساحة خراب شامل وبؤسا عاما ماديا وعقليا وروحيا، يتمدد فى فضاء يشغى بشتى أنواع الملوثات، من