قتيل في انفجار جنوب الصومال.. و«حركة الشباب» تتبنى

تحرير:وكالات ١٤ أغسطس ٢٠١٩ - ١٢:٤٥ م
حركة الشباب
حركة الشباب
لقي شخص مصرعه، اليوم الأربعاء، جراء انفجار استهدف قاعدة عسكرية في إقليم شبيلي، جنوبي الصومال. ونقل راديو "دالسان" الصومالي أن انتحاريا فجر نفسه بالقرب من قاعدة عسكرية في إقليم شبيلي السفلي، مضيفًا أن صحفيا يعمل في راديو القوات المسلحة قتل أثر الانفجار، وفقا لـ"رويترز". وأعلنت حركة الشباب الإرهابية، مسؤوليتها عن التفجير الذي وصفته بـ"المزدوج" واستهدف القاعدة العسكرية جنوبي الصومال. وأوضحت "رويترز" أن الحادث وقع في منطقة أوديغل، وهي منطقة زراعية على طول نهر شابيل، على بعد 70 كم جنوب غرب العاصمة مقديشو.
ويعاني الصومال من هجمات متكررة لحركة "الشباب" الإرهابية، أوقعت 2078 قتيلا و2507 مصابين، خلال الفترة بين يناير 2016، و14 أكتوبر 2017 فقط، حسب إحصاء للأمم المتحدة. وكان ممثل الاتحاد الإفريقي في الصومال السفير فرانسيسكو ماديرا، قال في وقت سابق: إن "بعثة أميصوم عازمة على هزيمة حركة الشباب الإرهابية". وأشار