دراسة: الإفراط في القيلولة يؤدي إلى ألزهايمر

وضحت دراسة جديدة بقيادة فريق طبي، أن الإفراط في أخذ قيلولة طوال اليوم، من المحتمل أن يؤدي إلى الإصابة بمرض ألزهايمر، وذلك لتراكم بروتين في المخ يسمى التاو
تحرير:إسراء سليمان ١٣ أغسطس ٢٠١٩ - ٠١:٠٠ م
القيلولة وألزهايمر
القيلولة وألزهايمر
بعد يوم عمل طويل، نحتاج لقسط من الراحة لكي نستعيد نشاطنا مرة أخرى، من أجل إنجاز مزيد من المهام اليومية، وقد يلجأ البعض إلى أخذ قيلولة لعدة مرات في اليوم، لا شك أن القيلولة في منتصف اليوم من الأشياء الهامة لنوقف المخ عما يقوم به لساعة على الأقل، ولكن أثبتت العديد من الأبحاث أن الإفراط في القيلولة طوال اليوم خاصة في فترة النهار من المحتمل أن يؤدي إلى ألزهايمر على المدى البعيد، لذا عليك بالانتباه جيدًا لرروتينك اليومي من حيث تحديد عدد ساعات النوم، وذلك نقلًا عن "dailymail".
وفقًا لبحث جديد فإن الشعور بالنعاس الدائم يعتبر إحدى العلامات المبكرة لمرض ألزهايمر، فخلايا المخ التي تساعدك على الاستيقاظ ستكون أول ما يتأثر بالأمراض العصبية المدمرة، وربما تجعل الذين يعانون يشعرون بالنعاس والنوم طوال اليوم، وتتعرض الخلايا للتلف، من خلال انتشار كتل سامة من بروتين يسمى تاو، وأخرى تسمى