معهد الأورام ليس هدفا.. ماذا تعني عودة التفجيرات للقاهرة؟

الداخلية: كمية من المتفجرات داخل السيارة وحسم وراء الحادث.. وصابر: معهد الأورام لم يكن الهدف. . ورشاد: الإخوان تتبع سياسة حرق الأرض.. ويعقوب: تلجأ لعمليات غير متوقعة
تحرير:مؤمن عبد اللاه وإسراء زكريا ٠٥ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٥:٣٨ م
حادث معهد الأورام
حادث معهد الأورام
مفاجآت عديدة فجرتها وزارة الداخلية حول تفجير معهد الأورام والذي وقع مساء الأحد، من خلال التقرير الصادر عن اللجنة المشكلة لفحص السيارات محل الحادث، إذ أكدت الوزارة أن الفحص المبدئى لإحدى السيارات بمنطقة القصر العينى كشف عن أن الانفجار نتج عن تصادم إحدى السيارات الملاكى بثلاث سيارات في أثناء محاولة سيرها عكس الاتجاه، إلا أن المفاجأة الكبرى كانت في تأكيد الوزارة أن الفحص الفنى للسيارة كشف عن وجود كمية من المتفجرات بداخلها تسببت فى وقوع الانفجار عقب التصادم.
تفاصيل جديدة  وأشارت التقديرات الأولية لوزارة الداخلية إلى أن السيارة كان يتم نقلها إلى أحد الأماكن لاستخدامها فى تنفيذ إحدى العمليات الإرهابية، وأنه يجرى الآن التحرى لتحديد العناصر الإرهابية المتورطة فى هذا التحرك واتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم. الوزارة أكدت أن الأجهزة المعنية قامت بإجراءات الفحص