مصنع حشيش وصفقة مطروح.. 48 ساعة قاصمة لتجار الكيف

واصلت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية جهودها في التصدي لمروجي المواد المخدرة على مستوى الجمهورية من خلال حملات أمنية مكبرة بمشاركة الإدارات المعنية
٢٥ يوليه ٢٠١٩ - ١١:٢٢ ص
متهمون بتجارة المخدرات
متهمون بتجارة المخدرات
48 ساعة حاسمة حققت خلالها الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية نجاحات عدة في مجال التصدي لمروجي المواد المخدرة على مستوى الجمهورية، لتتوالى ضربات الشرطة القاصمة لـ"مروجي الكيف، لا سيما محاولة البعض تأسيس أوكار لتصنيع تلك السموم التي تنهش في أجساد وعقول وقود الأمة "الشباب"، مما يهدد مسيرة التنمية في البلاد، الأمر الذي يوليه اللواء محمود توفيق وزير الداخلية اهتماما كبيرا، موجها مساعديه باستمرار الملاحقات الأمنية ومداهمة البؤر الإجرامية لضبط متعاطي وتجار المخدرات.
البداية من محافظة الإسماعيلية، إذ استهدفت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بحملة أمنية مكبرة بالتنسيق مع قطاع الأمن العام ومديرية أمن الإسماعيلية وقوات الأمن المركزى والإدارة العامة لتدريب كلاب الأمن والحراسة، اثنين من العناصر الإجرامية الخطرة تخصصا فى الاتجار بالمواد المخدرة وترويجها على عملائهما بنطاق