القابض على الكعكة الحجرية

عمرو حسنى
٢٣ يوليه ٢٠١٩ - ٠٦:٢٣ م
مسرح ثقافة جماهيرية
مسرح ثقافة جماهيرية
مسارح الثقافة الجماهيرية العامرة أنجبت على مدار ستة عقود مئات المواهب الكبيرة فى مختلف المجالات الفنية، من غناء وألحان ورقص وتمثيل. أحمد خلف الملحن المدهش الذى رحل مقهورًا عن عالمنا المجحف منذ أيام، كان واحدًا من أنجب أبناء تلك الكتيبة المناضلة التى حفرت دائمًا فى الصخر بعيدًا عن صخب موسيقى المهرجانات الطاغية، وألحان الميوعة الخفيفة التى يأكل أصحابها الشهد من عرق الكادحين، ومن سفاهة الميسورين.
ملحن متمكن لا يلعب بالنغمات الرائجة، قدم لنا "ملك الشحاتين" على مسرح الثقافة الجماهيرية بألحان مسرحية غنائية رائعة، يختلف مذاقها قلبًا وقالبًا عما قدمه الفنان محمد منير فى نفس العمل على مسرح السلام، ولكنها للأسف لم تحظ بنفس الدعاية ولم تحصد نفس الشهرة على مسرح الغلابة ذي التذاكر زهيدة الثمن، والمقاعد