مونوبولي

علاء خالد
٢٣ يوليه ٢٠١٩ - ٠٥:٥٠ م
لعبة مونوبولي
لعبة مونوبولي
"مونوبولي"، كانت واحدة من الألعاب التي ملأت ثغرات الطفولة، وأوقاتها المملة. كنا نجتمع، نحن أصدقاء الشارع، في بيت بطرس، صديقنا، الذي كان له السبق في إدخال هذه اللعبة إلى شلتنا، للمرة الأولى نلمس أوراقا نقدية تتعدى القروش التي كنا نحصل عليها كمصروف، قبضنا بقوة وحرص وبذخ، على الجنيه والخمسة والعشرة والمائة والخمسمائة والألف.
أرقام تتعدى سقف طموحنا في ذلك الوقت، الذي كان أعلى سقف فيه أن تكسب شهادة استثمار البنك الأهلي وقيمتها خمسة آلاف جنيه، كان التحول وقتها يقوم على خمسة آلاف جنيه، وكانت الأهالي تستخدم أسماءنا، كشفاعة أمام الله، وتشتري لنا شهادات، حتى تأتي يد بابانويل البنك ليلا، وتسحب إحدى هذه الأرقام. *** كانت اللعبة