التجارة الخارجية تكشف تأثر الصين بالعقوبات الأمريكية

لا تزال الصين تعاني بشكل واضح في الأيام الأخيرة من التعريفات الجمركية التي يفرضها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وهو ما أدى إلى هبوط عام في حجم تجارتها الخارجية
تحرير:محمود نبيل ١٢ يوليه ٢٠١٩ - ٠٣:١٨ م
الحرب التجارية
الحرب التجارية
لا تزال الصين هي الطرف الأكثر خسارة في الحرب التجارية القائمة مع الولايات المتحدة الأمريكية، خاصة أن الأوضاع السابقة كانت تصب في صالح بكين بشكل يجعلها ترفض أي تغيير يطرأ على سير مصالحها سواء في الأسواق الأمريكية أو العالمية. وعلى الرغم من محاولة الصين السير في العديد من الطرق، أملًا في التوصل إلى صيغة يمكن من خلالها تخفيف حدة العقوبات التجارية الأمريكية على اقتصادها، فإنها لا تزال تعاني بشكل رئيسي من انخفاض حجم تجارتها الخارجية بشكل عام في الآونة الأخيرة.
وهبطت صادرات الصين المقومة بالدولار بنسبة 1.3% في يونيو 2019 العام قياسًا بنفس الشهر من العام الماضي، بينما انخفضت الواردات بنسبة 7.3% في نفس الفترة، وذلك حسبما ذكرت مصلحة الجمارك في الصين اليوم الجمعة. ترامب يصطدم بخسائر غير مسبوقة للاقتصاد الأمريكي بسبب حربه مع الصين وقالت شبكة "سي إن بي سي" الأمريكية،