«هلموا لتونس».. الانتخابات التونسية بنكهة عسكرية

حركة «هلموا لتونس» أكدت أن المرجعية العسكرية للحركة لا تعني أنهم «سيمثلون حكما للمؤسسة العسكرية التي طالما اختارت نهج الحياد ولم تنخرط في الحياة السياسية»
تحرير:وفاء بسيوني ١١ يوليه ٢٠١٩ - ٠٤:٠٧ م
الانتخابات التونسية
الانتخابات التونسية
"هلموا لتونس" هو اسم حركة عسكرية أُعلن عن تأسيسها مؤخرا من قبل قياديين متقاعدين في تونس، كان يرتكز برنامجهم على مقاومة الجهل عبر إصلاح التعليم ومقاومة الفقر عبر تطوير الاقتصاد التونسي وإصلاحه، كما تؤكد الحركة التصدي للجريمة المنظمة لتوفير الأمن. واستبقت قيادات عسكرية سابقة الانتخابات البرلمانية التونسية المقررة في أكتوبر المقبل، بقرار الالتحاق بالساحة السياسية ضمن حركة "هلموا لتونس"، مراهنين على "اختلاف مرجعيتهم كتونسيين تربوا على الانضباط والالتزام بالقانون داخل المؤسسة العسكرية".
وكانت الهيئة العامة المستقلة للانتخابات في تونس قد حددت 6 أكتوبر لتنظيم الانتخابات التشريعية، كما حددت 10 نوفمبر للانتخابات الرئاسية، وتجرى الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية، إذا اقتضت الضرورة، بعد أسبوعين من إعلان نتائج الجولة الأولى. رئيس حركة "هلموا لتونس" مصطفى صاحب الطابع، أكد أن الحركة أسسها