ردع طائرات الدرونز.. دول العالم تحاول حماية نفسها

الاتحاد الأوروبي يجعل تسجيل الطائرات وتكويدها شرط للاستخدام.. والهند تطلب ترخيصا بالتحكم عن بعد.. وإيران تحظر تداولها في مجالها الجوي.. وبريطانيا لجأت للتسييج
تحرير:مروة السيد ١٠ يوليه ٢٠١٩ - ٠٥:٠٢ م
درونز
درونز
في الوقت الذي تسعى فيه الدول على اختلافها لتأمين نفسها ضد الأعمال الإرهابية والتجسس والاختراق، وتعمل على تطوير أدواتها على الدوام في سبيل ذلك، يتسارع في المقابل حراك الجماعات الإرهابية من أجل استخدام أحدث الأساليب لتنفيذ خططهم الإرهابية، وترويع الآمنين، كما تتصاعد استخدامات الوسائل التكنولوجية الحديثة للتجسس والمراقبة، ومع تزايد استخدام الطائرات بدون طيار "درونز" في أنحاء العالم، كان من الضروري وضع حد رادع لها، كي لا يتم استغلالها في أعمال الإرهاب والتجسس وغيرها.
آليات ردع الطائرات بدون طيار عكفت العديد من الدول على بحث وضع آليات من شأنها الحد من خطورة استخدام الدرونز، وتوصلت دول الاتحاد الأوروبي إلى بعض الإجراءات الخاصة بتنظيم عمل تلك الطائرات، وجاءت كما يلي: وضع قواعد تنظيمية موحدة لمستخدمي الدرونز بعد العديد من المناقشات، انتهى مشرعو الاتحاد الأوروبي إلى