مقاتلون خمسة نجوم.. كيف يجند داعش شباب أوروبا؟

ازدادت عمليات داعش في أوروبا خلال السنوات الماضية، بجانب انضمام كثير من الأجانب إلى داعش وإقناعهم بتنفيذ عمليات انتحارية في بلادهم.. فكيف يجند داعش الشباب الأوروبي؟
تحرير:منة عبد الرازق ٠٧ يوليه ٢٠١٩ - ٠٣:١٩ م
الأجانب في داعش - صورة أرشيفية
الأجانب في داعش - صورة أرشيفية
اعتمد تنظيم داعش في عملياته الإرهابية في دول أوروبا، على التنظيم الفردي للشباب عن بُعد، وهو أخطر لأن أجهزة الأمن الأوروبية لن تستطيع إحباط عملياته بسهولة؛ ما أدى إلى تنفيذ 3 آلاف و673 عملية إرهابية بين عامي 2011 و2016 في أوروبا، وفق قاعدة بيانات الإرهاب العالمية. وأهم ما يلاحظ فى كل الحالات التي قُبض خلالها على الشباب الأوروبي، والتحريات التي تجمع عنهم، أنه لم يعرف عنهم ميلهم للعنف أو اتباع الأيديولوجية السلفية من التردد على مساجد السلفيين أو حتى وجود المظهر السلفي بالملابس أو إطلاق اللحى وحلق الشارب.
كما كان يعرف عن هؤلاء الشباب ارتياد أماكن الترفيه والبارات، فهي كانت حالات لشباب ينطبق عليهم وصف "عاديين". ويؤكد جون هورجان مدير مركز دراسات الإرهاب والأمن بجامعة ماساشوستس لويل، أن داعش يعتمد في جذب الشباب الأوروبيين على الدعاية التي تركز على الأوتار الحساسة للشباب الذي تعرض للاضطهاد سواء هو أو أحد