هاشتاج وتدريبات.. هل تنجح الإفتاء فى الحد من الطلاق؟

تلعب دار الإفتاء المصرية دورا مهما خلال هذه الفترة فى تحسين أحوال الأسرة المصرية ومنعها من التفكك، ومحاولة للحد من ظاهرة الطلاق، وذلك من خلال عقد دورات تأهيل
تحرير:هالة صقر ٠٧ يوليه ٢٠١٩ - ١٠:١٩ ص
دار الإفتاء
دار الإفتاء
محاولات عديدة تبذلها العديد من الجهات الرسمية وغير الرسمية فى محاولة للحد من ظاهرة الطلاق التى ارتفعت خلال السنوات الماضية، بل ومحاولة للحد من الجرائم الأسرية أيضا التى تنوعت أشكالها بشكل أثار غضب المجتمع، مثل حالات قتل الآباء لأطفالهم، وكان من بين محاولات الحد من هاتين الظاهرتين، محاولة تقوم بها دار الإفتاء المصرية من خلال عقد دورات تأهيل للمقبلين على الزواج، مع استخدام السوشيال ميديا فى نشر العديد من النصائح للمتزوجين والمقبلين على الزواج، بعضها مدعم بمجموعة من الأحاديث والآيات القرآنية، فهل تنجح دار الإفتاء فى مهمتها؟
دورات تأهيل المقبلين على الزواج بعد الإعلان عن ارتفاع نسب الطلاق فى المجتمع المصرى خلال السنوات الماضية، بدأت دار الإفتاء المصرية فى وضع برامج تأهيلية للمقبلين على الزواج، بمبلغ رمزى قيمته 80 جنيها فقط، وأكدت أنها استشعرت خطورة الأمر وقصدت سد الحاجة المجتمعية إلى الإرشاد والتأهيل المناسب إلى شباب المجتمع