«امرأة في حقيبة».. رواية برازيلية تنشرها دار العربي

تحرير:كريم محجوب ٠٦ يوليه ٢٠١٩ - ٠٣:١٢ م
غلاف رواية امرأة في حقيبة
غلاف رواية امرأة في حقيبة
أصدرت دار العربي للنشر والتوزيع الترجمة العربية لرواية "امرأة في حقيبة" للكاتب البرازيلي رافاييل مونتيز، والترجمة لـ"شرقاوي حافظ"، وهي الرواية الرابعة التي تنقلها دار العربي عن اللغة البرازيلية، إذ قدمت قبل ذلك روايات "السيمفونية البيضاء"، و"سارق الجثث"، و"بيتنا في أزمير". ورواية "امرأة في حقيبة" نشرت عام 2014، وحققت نجاحات مدوية، وظلت في قائمة الروايات الأكثر مبيعًا لأكثر من عدة أشهر، وبيعت حقوق ترجمتها لأكثر من 13 دولة. ويقول المترجم عنها: "أقل ما يقال عن هذه الرواية إنها ستظل من أكثر الروايات إثارة في ذهنك".
ويضيف شرقاوي حافظ: "رغم أنها تقع في 360 صفحة، فإنك لن تدعها حتى تبلغ نهايتها في جلسة واحدة". وتدور أحداث الرواية حول شاب وحيد، يدرس في كلية الطب، ويعيش مع أمه القعيدة في مدينة "ريو دي جانيرو"، لا يمتلك الكثير من الأصدقاء، والحالة الوحيدة التي يشعر فيها بمشاعر إنسانية لطيفة وصادقة هي عندما يكون بصحبة