حمية أتكنز.. مزيد من الدهون وقليل من الكربوهيدرات

تمت دراسة نظام أتكنز واتضح أنه يؤدي إلى فقدان الوزن وتحسينات أكبر في نسبة السكر في الدم والكوليسترول الجيد والدهون الثلاثية مقارنة بالوجبات الغذائية قليلة الدسم
تحرير:فيروز ياسر ٠٥ يوليه ٢٠١٩ - ٠٨:٠٠ م
نظام أتكنز
نظام أتكنز
تتعدد الأنظمة الغذائية الخاصة بالتخسيس، ويتبع الأشخاص الأفضل منها بعد البحث جيدا عن مدى النفع الذي يعود منها في حالة الانتظام عليها، ومن بين تلك الأنظمة حمية أتكنز فهي منخفضة الكربوهيدرات، ويوصى بها عادة لفقدان الوزن من خلال تناول أكبر قدر ممكن من البروتين والدهون، طالما أنك تتجنب الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات. في السنوات الـ 12 الماضية، أظهرت أكثر من 20 دراسة أن الوجبات الغذائية منخفضة الكربوهيدرات دون الحاجة إلى عد السعرات الحرارية فعالة في إنقاص الوزن ويمكن أن تؤدي إلى تحسينات صحية مختلفة، وذلك وفقا لما ذكره موقع Healthline.
يرجع الفضل في وجود الحمية إلى الطبيب الأمريكي وأخصائي أمراض القلب، روبرت كولمان أتكينز، ومنذ ذلك الحين، أصبح نظام أتكنز الغذائي مشهورًا في جميع أنحاء العالم حيث تم كتابة العديد من الكتب عنه، كما تم اعتبار النظام الغذائي في الأصل غير صحي، ويرجع ذلك في الغالب إلى ارتفاع نسبة الدهون المشبعة، ومع ذلك، تشير