«الضنا غالي».. شيطانة الوايلي تخطف يوسف «ابن الذوات»

استعانت ربة منزل بزوجها مدرب ألعاب رياضية في خطف ابن صاحب شركة سياحة بمعاونة عاطلين آخرين وطلبوا فدية نظير إطلاق سراحه.. والمباحث تكشف غموض الحادث وتضبط الجناة
تحرير:تهامى البندارى ٠١ يوليه ٢٠١٩ - ٠٧:٥٦ م
خطف- تعبيرية
خطف- تعبيرية
«خيرا تعمل شرا تلقى»، مثل شعبي تحقق في حى الوايلي الشهير، بعدما خانت ربة منزل عشرة الأيام التي قضتها داخل شركة سياحة مملوكة لأحد الأشخاص، لم تصن العيش والملح، واتفقت مع زوجها الذي يعمل مدرب ألعاب رياضية، وآخرين عاطلين، على خطف ابنه، لعلمها بثرائه، بهدف مساومته والحصول منه على فدية مالية، نظير إطلاق سراح "ابن الذوات" قبل أن تكشف مباحث القاهرة تفاصيل خطة السيدة، ومكيدتها الشيطانية، لتسقط عصابة الأشرار في قبضة رجال الشرطة بعد ساعات من ارتكاب الحادث.
في سبيل سعيها لتحقيق مكسب مالي سريع، راحت «إيمان» تخطط باحثة عن طريقة للحصول على بعض الأموال التي تعينها على عيش حياة سعيدة، غير مبالية بمصدر تلك الأموال، ولأنها تعمل لدى صاحب شركة سياحة، وترددت كثيرا على منزله وتعلم بدخله المادي ووضعه الاجتماعي، دارت في رأسها فكرة جهنمية شيطانية لخطف ابن