قصة هروب ماني من أسرته للعب كرة القدم

٢٥ يونيو ٢٠١٩ - ١٢:٢٨ م
ساديو ماني
ساديو ماني
عانى النجم السنغالي ساديو ماني في بداية حياته كي يلعب كرة القدم بسبب رفض أسرته وإصرارهم على إكمال دراسته، وعن ذلك قال ماني لمجلة "فرانس فوتبول": "في البداية حضرت كل شيء، وكنت أعرف أنني لا أملك المال، ومع غروب الشمس في قريتي، أخفيت في الأعشاب الطويلة المزروعة أمام منزلي حقيبة بها كل متعلقاتي، وفي الصباح الباكر فقط غسلت أسناني ورحلت عن المنزل دون إخبار أي شخص، رحلت رفقة صديق مقرب لي، والذي أعطاني بعضا من المال كي أتمكن من ركوب حافلة متوجهة إلى العاصمة داكار.
وتابع ماني: "في داكار، تم الترحيب بي من خلال أسرة لا أعرفها، وبدأت التدرب مباشرة مع فرق منظمة، وفي ذلك التوقيت بدأت أسرتي في البحث عني، وكانوا على يقين بأن صديقي يعرف مكاني، ولكنه لم يخبرهم بأي شيء، ومع تواصل الضغط عليه أفصح عن مكاني". وواصل: "حينها هاتفتني أسرتي كي أعود إلى المنزل، ولم أكن أرغب في