كيف تدعم الحكومة المرأة الريفية لدمجها في الاقتصاد؟

المرأة الريفية تعاني من ارتفاع تكاليف تحصين الماشية وعدم القدرة على تسويق المنتجات ويتعرض النساء لانتهاكات مثل عدم السيطرة على أراضيهن.. وإيطاليا تدعم بـ20 مليون يورو
تحرير:خالد وربي ٢٤ يونيو ٢٠١٩ - ٠٤:٥٥ م
الريف المصري
الريف المصري
تعاني المراة الريفية أزمات عديدة في الريف المصري خاصة المرأة الريفية المعيلة التي تتحمل أعباء كثيرة في الحقول الزراعية ومشاركتها لزوجها أو تحملها الأعباء المالية لأبنائها وتقوم وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي بالتعاون مع الجهات المانحة الأجنبية لإقامة مشروعات صغيرة تساعدها على تسويق منتجاتها التي تكون في الغالب منتجات يدوية ناتجة عن صناعة النسيج أو منتجات ألبان من مخرجات الثروة الحيوانية التي تمتلكها ولا يعرف كثير من نساء الريف كيفية تسويق هذه المنتجات.. فمن يعينها على هذا الدور؟
يؤكد تقرير حصلت «التحرير» على نسخة منه على قيام الجهاز التنفيذي لمشروعات التنمية بتنفيذ مشروع تنمية المهارات الحرفية وتعزيز الوضع الاقتصادي للمرأة بصعيد مصر ويهدف المشروع حسب التقرير إلى دعم المشروعات والمبادرات الصغيرة في قطاعات مختلفة ومنها المنتجات الغذائية وغير الغذائية والخدمات والحرف