الحقيقة الكاملة لجريمة «الذئب والقاصر » بالطالبية

تجرد عاطل من المشاعر الإنسانية ومظاهر الرجولة، راح يستدرج فتاة قاصر من متحدي الإعاقة إلى منزله بالطالبية واعتدى عليها جنسيا طوال 4 أيام ظنا أن فعلته لن تنكشف
تحرير:محمد الشاملي ٢٤ يونيو ٢٠١٩ - ٠٢:٥٥ م
اعتداء جنسي - تعبيرية
اعتداء جنسي - تعبيرية
يوم معتاد وسيناريو متكرر لرحلة فتاة قاصر من منزل جدها إلى أسرتها بمحافظة الجيزة، والتي عادة ما تبدأ باستقلال وسيلة مواصلات من ميدان الجيزة المكتظ بالسيارات وحركة المارة المرتفعة، إلا أن ثمة جديد طرأ على يد ذئب بشري فقد مشاعر الرحمة والإنسانية بل والرجولة، تربص بذات الـ17 ربيعا، يتتبع خطواتها، يراقب لغة الجسد لتلك المسكينة إذ بدت عليها معالم الحيرة بالإضافة إلى أن تصرفاتها تشير إلى كونها من متحدي الإعاقة، فأيقن أنه سيظفر بفريسة سهلة صبيحة ذلك اليوم.
ودعت "إسراء" جدها بعد قضاء بعض الوقت لديه لتغادر في طريق عودتها إلى منزل أسرتها لكن فوجئت باقتراب أحد الأشخاص منها، يبدي رغبة في مساعدتها لاستقلال وسيلة المواصلات الصحيحة، فدار بينهما حديث استمر دقائق معدودة، اصطحبها بعدها إلى منزله بـ "الكُنسية" في الطالبية غربي الجيزة. أقنع "أحمد" الشاب العشريني