خروج أول حالة وفاة بـ«الأوتوستراد» من مستشفى حلوان

تحرير:محمد الأشموني_ تصوير: هاني شمشون ١٢ يونيو ٢٠١٩ - ١٠:٤٨ م
أهالي حادث الأوتوستراد
أهالي حادث الأوتوستراد
تأخر خروج أول حالة وفاة في حادث الأوتوستراد من مستشفى حلوان 11 ساعة، لعدم وجود صور بطاقة شخصية لمستلم الجثة؛ ما دفع المسؤولين بالمستشفى إلى استبدالها بحالة أخرى لحين الحصول على صورة البطاقة، وخرجت الحالة وسط تشديدات أمنية مكثفة وصراخ وعويل من أهالي الضحايا الذين أصيب أحدهم بحالة إغماء، وتم نقل والدة أحد الضحايا محمولة لعدم قدرتها على السير بعد خروج أول حالة وفي انتظارها لخروج نجلها فيما بدأ الحاضرون من أهالي الحالات سرعة إنهاء الأوراق من الأقسام التابعين لها.
وحاول عدد من أهالي المتوفين في حادث الأوتوستراد اقتحام المغسلة الموجودة بمستشفى حلوان العام، بسبب تأخر خروج الجثامين بالرغم من انتهاء الغسل وتضاعف عدد المتواجدين أمام المستشفى، فيما تدخلت قوات الشرطة لمنع المتواجدين من الدخول إلى المغسلة لحين استخراج تصاريح الدفن، ودخل الأهالي مساء الأربعاء، في اشتباكات