اشتباكات بين أهالي ضحايا الأوتوستراد وأمن المشرحة

تحرير:محمد الأشموني- تصوير: هاني شمشون ١٢ يونيو ٢٠١٩ - ٠٨:٥١ م
أهالي ضحايا حادث الأوتوستراد
أهالي ضحايا حادث الأوتوستراد
دخل أهالي المتوفين في حادث الأوتوستراد، في اشتباكات مع أمن مشرحة مستشفى حلوان العام، مساء الأربعاء، بسبب إصرار بعض النساء على دخول المشرحة وحضور غسل أقاربهن من الضحايا، ونتج عن ذلك حالة من التدافع أمام باب المشرحة. وحاول عدد من الأهالي المتواجدين فض الاشتباك بين الطرفين وتم السيطرة على الموقف ووصلت قوة أمنية أخرى من قسم شرطة حلوان، لتأمين عملية خروج الجثامين وتنظيمها تحسبا لتدافع أهالي المتوفين خلال عملية استلام الجثماين، وتحاول القوة إخلاء المكان الموجود أمام مدخل الطوارئ المواجه لمسجد المستشفى.
وشهدت جنبات مستشفى حلوان العام، مواقف مأساوية، تزامنا مع توافد أهالي وذوي الضحايا المتوفين في كارثة حادث تصادم الأوتوستراد، اليوم الأربعاء، وشملت قائمة المتوفين كلا من: محمد محمود يوسف إبراهيم، 31 سنة، يقيم بولاق الدكرور، أشرف محمد مطيع أحمد، 50 سنة، ضابط مراقبة جوية يقيم بحلوان، أيمن سيد سيد سالم،