تعديلات «شنجن» .. أعباء مادية وتسهيلات للأوروبيين

اتفاقية "شنجن" تهدف إلى تسهيل الدخول والخروج لمواطني هذه الدول والتنقل بدون تأشيرة مسبقة لأغراض متعددة كالسياحة والعمل والدراسة والسفر بشكل عام
تحرير:وفاء بسيوني ١١ يونيو ٢٠١٩ - ٠٣:٤٥ م
منطقة شنجن
منطقة شنجن
في محاولة لتحسين التعامل مع المسافرين الشرعيين، وفي الوقت ذاته للحد من موجات الهجرة غير الشرعية إلى الدول الأوروبية التي تزايدت في الآونة الأخيرة بشكل كبير، أجرى الاتحاد الأوروبي تعديلات جديدة على قانون التأشيرات الخاصة بدول منطقة "شنجن" التي من المقرر أن توفر إجراءات أسرع وأوضح للمسافرين دائمي التردد على البلدان المعنية، باستثناء زيادة رسوم الحصول على التأشيرة. تلك التعديلات اقترحت لأول مرة عام 2018، ومن المقرر أن تدخل حيز التنفيذ بداية من يناير 2020 لو تمت المصادقة عليها بشكل نهائي، والتي من المفترض أن يوافق مجلس أوروبا عليها اليوم.
التعديلات الجديدة ستسمح للراغبين فى السفر بتقديم طلبات تأشيرة تصل مدتها إلى 6 أشهر، وفى موعد لا يتعدى 15 يوما من تاريخ الرحلة المخطط لها. والأحكام الجديدة ستمنح طالبى التأشيرة إمكانية ملء الاستمارات وتوقيعها على الإنترنت، إلى جانب تسهيل إجراءات إصدار التأشيرات متعددة الدخول بالنسبة للأشخاص "الذين لديهم