«التجارة العالمية» تحقق في رسوم الحديد| ما موقف مصر؟

فرضت وزارة التجارة والصناعة رسوم إغراق 15% على واردات البليت و25% على واردات حديد التسليح فارتفعت أسعار الحديد.. فأعلنت منظمة التجارة العالمية فتح تحقيق.. فهل تضار مصر؟
تحرير:كريم ربيع ٢٩ مايو ٢٠١٩ - ٠٩:٠٠ م
مصنع حديد -أرشيفية-
مصنع حديد -أرشيفية-
أعلنت منظمة التجارة العالمية بدء تحقيق في اجتماعها المقبل في نوفمبر حول قرارات مصر وأربع دول أخرى بفرض رسوم حماية على واردات الحديد والبليت، وفقا لبيان المنظمة. وتسلمت هيئة التنمية الصناعية خطابا من منظمة التجارة العالمية تستفسر عن القرارات الأخيرة، دون الخوض في تفاصيل أخرى. وفرضت وزارة التجارة والصناعة في أبريل الماضي رسوم حماية لمدة 180 يوما تتراوح من 3% إلى 15% على واردات المادة الخام «البليت»، و25% على واردات حديد التسليح القادمة من جميع أنحاء العالم.
الأمر الذي آثار غضب أصحاب مصانع حديد التسليح «الدرفلة»، فأقاموا دعوى قضائية لوقف تنفيذ قرار وزير التجارة والصناعة الخاص بفرض رسوم وقاية على واردات البيلت، تنظرها محكمة القضاء الإداري يوم السبت القادم. الصناعة تستأذن التجارة العالمية أرسلت وزارة التجارة والصناعة، أبريل الماضي، طلبًا لمنظمة