مزيد من الفوضى.. ماذا بعد استقالة تيريزا ماي؟

في خطوة متوقعة أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي استقالتها من منصبها بعد فشلها في إدارة ملف خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي، فماذا بعد ذلك؟
تحرير:أحمد سليمان ٢٤ مايو ٢٠١٩ - ٠٢:١٩ م
"لقد فعلت كل ما بوسعي" كلمات قالتها تيريزا ماي، رئيسة الوزراء البريطانية، بكل أسى في خطابها الذي ألقته، اليوم الجمعة، من أمام مقر رئاسة الوزراء في داوننج ستريت بالعاصمة لندن، وأعلنت فيه استقالتها من منصبها بشكل رسمي في السابع من شهر يونيو المقبل، بعد فشلها في إدارة ملف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "البريكست"، لتنهي 3 سنوات من الهزائم المستمرة في المنصب الذي تولته في الثالث عشر من شهر يوليو عام 2016، بعد أن صوّت البريطانيون لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
دموع ماي وصرحت رئيسة الوزراء في كلمتها: "أنا فخورة بالتقدم الذي أحرزناه خلال السنوات القليلة الماضية"، مشيرة إلى قدرة حزبها على تحقيق "البريكست". وقالت ماي إنها تشعر بـ"الأسف العميق" لأنها لم تتمكن من الوفاء بوعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وتابعت أن رئيس الوزراء الجديد سيعمل "في مصلحة البلد". وفي