«قُتلت أم انتحرت».. الإفطار الأخير في حياة «فاطمة»

تحرير:أسماء أبو السعود ١٥ مايو ٢٠١٩ - ١٠:٤٣ م
جثة - أرشيفية
جثة - أرشيفية
سيطرت حالة من الغموض على واقعة مصرع ربة منزل بالحبة القاتلة عقب تناولها وجبة الإفطار مباشرةً، حيث اتهمت أسرتها زوجها بقتلها بسبب وجود خلافات أسرية مستمرة بينهما، فيما قال زوجها وأسرته إنها تخلصت من حياتها وانتحرت بتناول مادة سامة بسبب مرورها بأزمة نفسية لوجود خلافات بينهما. وتعود تفاصيل الواقعة إلى ورود بلاغ لمركز شرطة الفيوم من مستشفى الفيوم العام، يفيد وصول فاطمة أحمد محمد (24 عامًا) ربة منزل ومقيمة قرية العزب دائرة المركز، جثة هامدة ادعاء تناول مادة سامة.
وأمام الرائد محمد مفتاح رئيس مباحث مركز الفيوم، اتهم كل من والد المتوفاة أحمد محمد محمد (58 عامًا) حارس عقار، ووالدتها نادية عمر محمد (56 عامًا) ربة منزل ومقيمان بزهراء مدينة نصر بالقاهرة، زوجها عيد علي حسان (31 عامًا) بقتلها والتسبب في وفاتها لوجود خلافات زوجية سابقة بينهما. وتم ضبط المتهم، وبمواجهته