هل سرق داروين نظرية التطور من هذا العالم العربي؟

قبل أن يكتب عالم الأحياء الأشهر تشارلز داروين كتابه أصل الأنواع الذي يتحدث عن "تطور المخلوقات"، سبقه إلى تلك النظرية بنحو أكثر من ألف عام العالم العراقي الجاحظ
تحرير:كريم محجوب ١٤ مايو ٢٠١٩ - ٠٥:٠٠ م
داروين
داروين
«إن الحيوانات تشتبك في صراع على البقاء والموارد حتى تتكاثر وحتى لا تفترسها حيوانات أخرى. وإن عوامل بيئية تساعد الكائنات على تطوير سمات جديدة لضمان البقاء، وبهذا تتحول إلى أنواع أخرى» ستتفاجأ حين تعلم أن الاقتباس السابق ليس من كتاب أصل الأنواع للعالم الشهير تشارلز داروين، وإنما جاء في كتاب "الحيوان" للعالم العراقي أبو عثمان عمرو بن بحر الكناني البصري الشهير بالجاحظ، الذي ألفه قبل ألف عام من تقديم داروين نظريته عن التطور، التي تعتبر حاليا من أهم نظريات العصر الحديث.
العالم العراقي تناول في كتابه «الحيوان»، الذي قدمه في عدة أجزاء، فكرة التطور والانتقاء الطبيعي، وبالإضافة إلى اهتمامه بعلوم الأحياء، فقد كان له العديد من الشواغل الأخرى، فيما يتعلق بعلوم الجغرافيا، والفلسفة، والنحو، والأدب، وعلوم اللغة، وعن مؤلفاته فيمكن القول إنه أسهم بنحو مئتي كتاب في