خطط للدمار الشامل.. من مدبر تفجيرات مترو نيويورك؟

زازي شاب باكستاني عمل في بداية حياته سائقا وبائعا للقهوة.. واعترف بالتآمر لاستخدام أسلحة دمار شامل وتنفيذ سلسلة أعمال إرهابية وتلقيه دعما ماديا من تنظيم القاعدة
تحرير:عمرو عفيفي ١٢ مايو ٢٠١٩ - ٠٤:٠٠ م
نجيب الله زازي
نجيب الله زازي
أصدرت محكمة أمريكية قرارا بإطلاق سراح نجيب الله زازي، المدان في التخطيط لتفجير مترو نيويورك عام 2009، بعد قضائه 10 سنوات داخل السجن، بعدما قدم معلومات للمحققين عن الجهات التي تعاون معها، والتي كان على رأسها تنظيم القاعدة، الذي أمده بالأسلحة والأموال اللازمة لتنفيذ الهجمة الإرهابية. وبررت الجهات القضائية الأمريكية الإفراج عن مدبر الهجوم، بعدما تأكدت من نبذه لأيديولوجية الإرهاب، وتقدمه بمعلومات استخباراتية كانت ذات قيمة للحكومة الأمريكية والشركاء الأجانب، فيما أكد نجيب الله، أنه لم يعد كما كان، وبات أكثر انفتاحا، متجاوزا فترة تشدده السابقة.
من بائع قهوة إلى إرهابي كحال أغلب الشباب المُسلم المُهاجر للولايات المتحدة الأمريكية، في أعمارٍ صغيرة، عمل نجيب زازي، 33 عاما، وهو شاب باكستاني، في أعمال بسيطة، من أجل تدبير نفقاته المالية، في ظل صعوبة الحصول على فرصة عمل دائمة. وكان إحدى تلك المهام هي العمل كبائع قهوة في وسط مدينة مانهاتن عام 2006،