كيف هاجم الكونجرس طبيبا مسلما فقد ابنتيه بحادث عنصري

شهدت الفترة الأخيرة تصاعد العنصرية ضد المسلمين في أمريكا، حتى وصلت إلى الساحة السياسية، وهو ما ظهر جليا في جلسة استماع في الكونجرس، اضطر فيها الضحية للدفاع عن نفسه
تحرير:أحمد سليمان ٠٢ مايو ٢٠١٩ - ١٠:٤٠ ص
"جرائم الكراهية وصعود القومية البيضاء"، هذا كان عنوان جلسة استماع عقدتها اللجنة القضائية في مجلس النواب الأمريكي، في التاسع من أبريل الماضي، لمناقشة تصاعد الأفكار العنصرية في المجتمع الأمريكي ضد المسلمين والأقليات الأخرى. الجلسة شهدت حضور الطبيب محمد أبو صالحة، للإدلاء بشهادته، حول العنصرية التي تعرضت لها أسرته بعد مقتل ابنتيه وزوج إحداهما على يد متطرف يميني عام 2015، إلا أن الجلسة شهدت تحولا غير متوقع، حيث اضطر أبو صالحة إلى الدفاع عن نفسه، وعقيدته، بعد هجوم من أعضاء اللجنة عليه.
أبو صالحة، والد الشابتين اللتين قُتلتا، في منزلهما بمدينة "تشابل هيل" بولاية نورث كارولينا الأمريكية، تقول الأسرة إنها جريمة كراهية، تحدث في بداية الجلسة. وصف أبو صالحة حادثة مقتل ابنتيه يسر ورزان، وصهره ضياء الذي أطلق عليهم النار أحد جيرانهم، والذي تجرى محاكمته الآن. وقال أبو صالحة أمام اللجنة: "إني