اكتشاف سبب تحطم المركبة الإسرائيلية على القمر

تحرير:التحرير ١٩ أبريل ٢٠١٩ - ٠٢:١٢ م
سطح القمر - أرشيفية
سطح القمر - أرشيفية
كشف تحقيق أولي مؤخرا، سبب تحطم المركبة الفضائية الإسرائيلية على سطح القمر، في الحادي عشر من أبريل الجاري. وبحسب صحيفة "جيروزاليم بوست" فإن المحققين الإسرائيليين يرجحون أن يكون "خلل تحكم" قد وقع في حاسوب المركبة الفضائية وأثر على مهمتها. وقال خبراء تقنيون في هيئة "SpaceIL" وشركات صناعات الفضاء الإسرائيلية، إن أمرا برمجيا، أرسل من غرفة التحكم، كان الهدف منه إصلاح عطل في "وحدة قياس القصور الذاتي" في المركبة، قاد إلى سلسلة من الأحداث أدت إلى تعطل المحرك الرئيسي للمركبة أثناء الهبوط.
وبعد توقف المحرك لم تعد المركبة قادرة على مواصلة الرحلة، مما أنهى أحلام إسرائيل بأن تكون رابع دولة تهبط على القمر، بحسب "سكاي نيوز عربية".ووقعت المشكلة حينما كانت المركبة تهم بالهبوط على سطح القمر، وخلال هذه العملية، توقف المحرك، ثم اشتغل مجددا، لكنه لم يفعل ذلك في الوقت المناسب، أي حين كانت المركبة