حريق نوتردام.. 700 عام من تاريخ باريس «كوم رماد»

١٥ أبريل ٢٠١٩ - ١٠:٤٨ م
كاتدرائية نوتردام
كاتدرائية نوتردام
في ليلة حزينة عاشتها فرنسا، مساء اليوم الإثنين، فقدت العاصمة باريس جزءا مهما من التاريخ، بعد احتراق كاتدرائية نوتردام، ما تسبب في انهيار البرج التاريخي الذي يميز ذلك المَعْلم السياحي، بعد أن وصلت النيران إلى الطابق العلوي منها. ووصفت رئيسة بلدية باريس آن هيدالجو ما يحصل بأنه "حريق رهيب"، فيما تجمع الفرنسيون في محيط الصرح الديني والسياحي الشهير وهم يتحسرون لمشاهدة النيران تلتهمه دون توقف. فيما توجه الرئيس إيمانويل ماكرون إلى المكان، مؤكدا أنه "يشاطر الأمة آلامها، قائلا: "أنا حزين هذا المساء لرؤية جزء منا يحترق".
وأفادت فرق الإطفاء أن الحريق "مرتبط على الأرجح" بعمليات الترميم التي تشهدها الكاتدرائية، علما أنه اندلع قبل بضعة أيام من احتفال المسيحيين الكاثوليك بعيد الفصح. وبثت التلفزيونات ومواقع التواصل الاجتماعي في فرنسا صورا ومشاهد مؤثرة للنيران تلتهم سقف الكاتدرائية، فيما غطت المكان سحابة كثيفة من الدخان. بعد