طفلة تنجو مرتين من الموت بسبب حساسية الربيع القاتلة

حساسية الربيع وبالأخص الجيوب الأنفية من أكثر ما يزعج الكثير من الأشخاص خلال هذه الأيام، ولكن هل تؤدي إلى الموت؟.. فقد تعرضت طفلة للموت مرتين
تحرير:إسراء سليمان ١٥ أبريل ٢٠١٩ - ٠٢:٢٠ م
الربو
الربو
مع اقتراب الربيع وزيادة معدل حبوب اللقاح، يعاني بعض الأشخاص من حساسية الجيوب الأنفية، لذلك تجد البعض دائمًا في استعداد عند بداية هذا الفصل، ولكن هل يعقل أن هذه الحساسية من المحتمل أن تعرض حياة أشخاص إلى الموت. كشفت أم أن طفلتها تقريبًا تعرضت للموت مرتين بعد أن تسببت حساسية حبوب اللقاح في نوبات الربو التي تهدد الحياة، ولكن كيف يمكن لحساسية بسيطة مثل تلك أن تؤدي إلى الوفاة، وهذا مثل ما حدث للوتي بروفيس عندما وجدتها والدتها زرقاء اللون، وتلتقط أنفاسها الأخيرة، وذلك عندما كان عمرها 18 شهرًا في مايو 2015.
لقد عانى والداها كثيرًا، كاتي تبلغ من العمر 26 عامًا، ووالدها ستيفين، 31 عامًا، وأعربا عن ذلك قائلين: لقد منحها الأطباء بضع ساعات لتعيش، وقالوا إنهم غير قادرين على أن يضعوها في غيبوبة طبية؛ وذلك بسبب حدوث تورم في أجزاء من الرئتين، ونجح بعد ذلك المسعفون في إدخال أنبوب عن طريق فمها، وظلت في غيبوبة لمدة