كيف ارتفع حجم التدفقات الأجنبية إلى 150 مليار دولار؟

ارتفع حجم التدفقات النقدية خلال الـ3 سنوات الماضية لتصل إلى 150 مليار دولار، بحسب تصريحات طارق عامر، بينما رجع الخبراء أسباب ارتفاعها إلى زيادة حجم الصادرات والاستثمارات
تحرير:رنا عبد الصادق ١٣ أبريل ٢٠١٩ - ٠١:٣٢ م
الدولار
الدولار
سجل حجم تدفقات النقد الأجنبى التى تلقاها البنك المركزي المصري منذ تحرير سعر صرف الجنيه فى نوفمبر 2016 وحتى الآن نحو 150 مليار دولار، بحسب تصريحات طارق عامر محافظ البنك المركزي. وقرر البنك المركزى فى نوفمبر 2016، تحرير سعر صرف الجنيه، والتسعير وفقا لآليات العرض والطلب، بحيث لا تتدخل الحكومة أو البنك المركزى فى تحديده بشكل مباشر أو بأى صورة، وإنما يتم تحديد سعره تلقائيا فى سوق العملات من خلال آلية العرض والطلب، التى تسمح بتحديد سعر صرف العملة الوطنية مقابل العملات الأجنبية، ولأول مرة تم تخفيض قيمة الجنيه المصرى بنسبة 48%.
مكونات التدفقات النقدية تشمل التدفقات الأجنبية الدولارية كلا من، إصدار سندات دولارية بنحو 18 مليار دولار، بالإضافة إلى التدفقات المباشرة للبنوك نتيجة بيع العملات الأجنبية لها بنحو 88 مليار دولار، فضلا عن الاستثمار فى أذون الخزانة والبورصة بنحو 26 مليار دولار، وكذلك قروض دولية تلقتها مصر وتمويلات حصلت