زاكر رشيد برهات.. ظل القاعدة في الهند

ينتمي لأسرة رفيعة المستوى وبدأ نشاطه الإرهابي مع حزب المجاهدين قبل أن ينشق ويؤسس تنظيم "أنصار غزة الهند" مستغلا علاقاته مع قيادات القاعدة في الحصول على الدعم المادي
تحرير:عمرو عفيفي ١١ أبريل ٢٠١٩ - ٠١:١٠ م
زاكر رشيد برهات
زاكر رشيد برهات
أصبح اسم زاكر رشيد برهات أيقونة إرهاب جديدة في كشمير، أحد مناطق النزاع المستمر بين الهند وباكستان، وذلك بعدما قاد مئات المقاتلين في تنظيم جديد اختار له اسم "أنصار غزوة الهند"، ونفذ عشرات العمليات الإرهابية، واختطاف مئات الأجانب، ساعيا من وراء ذلك لاستعادة الخلافة الإسلامية، ويحاول هذا التقرير التعرف على خلفية زاكر الاجتماعية والمادية، وأبرز نقاط التحول في حياته، التي جعلته ينضوي تحت راية الإرهاب، بعدما انقطع عن حياته المثالية التي رسمها له والديه.
زاكر برهات.. من المثالية إلى الإرهاب لأسرة تنتمي إلى الطبقة المتوسطة العليا، تعتني بتعليم أبنائها في كبرى المدارس، ولد زاكر رشيد برهات، في إحدى مناطق جنوب كشمير، قبل أن يذيع صيته في مرحلة مبكرة من حياته، بعدما أظهر تفوقا في مرحل دراسته، وإجادة منقطعة النظير في تعلم اللغات الأجنبية. ويشغل أفراد عائلة