جثتان في قاع النيل.. الحوامدية تبحث عن غريقيها

تحرير:سماح عوض الله ١١ أبريل ٢٠١٩ - ٠٩:٣٦ ص
غريق الحوامدية
غريق الحوامدية
يواصل الأهالي الترقب لليوم الثالث على التوالي بمنطقة المعدية بالحوامدية، مطالبين رجال الإنقاذ النهري والغواصين بتكثيف البحث للعثور على جثماني الطفل "أحمد رجب محمود"، ويبلغ من العمر 13 سنة، والشاب "محمد الشيخ فتح الباب" ويبلغ من العمر 31 سنة، اللذين غرقا فى مياه النيل خلال رحلة بالأتوبيس النهري، أمس الأربعاء، حيث انزلقت قدم الطفل وسقط فى المياه، فبادر الشاب «فتح الباب» بالقفز فى المياه محاولا إنقاذه، لكن المياه غلبته وجرفته. وتترقب أسرة الفقيدين شاطئ النيل أملا فى العثور على الجثمانين واستخراجهما.
أكدت مصادر أمنية الاستعانة بقوات إضافية لتنفيذ طلب الأهالي وتكثيف البحث عن الفقيدين. وكان المقدم سمير رفعت، نائب مأمور قسم شرطة الحوامدية، تلقى بلاغًا من الأهالي يفيد سقوط طفل وآخر في مياه النيل بمنطقة المعدية، وعلى الفور انتقلت قوة أمنية بقيادة العميد عادل أبو سريع، مأمور قسم شرطة الحوامدية، والرائد