«بن بيبر ومسلم».. جواسيس أعدمهم داعش

حرص داعش على بث مقاطع لإعدام مخترقي صفوفه.. وأبرزهم "أسامة بن بيبر" البريطاني الذي سقط في سوريا بعدما أوقع بمسئول التجنيد في التنظيم.. و"محمد مسلم" الذي تعاون مع الموساد
تحرير:عمرو عفيفي ٠٩ أبريل ٢٠١٩ - ١٠:٥٢ ص
تنظيم داعش
تنظيم داعش
أعدمت داعش محمد إسماعيل، الملقب بأسامة بن بيبر، وهو أول مواطن بريطاني منضم للتنظيم الإرهابي، بعدما انكشف دوره في نقل معلومات عن قادة التنظيم وهيكله التنظيمي لجهات استخباراتية غربية، ليرد داعش على ذلك بتصوير لعملية قطع رأس إسماعيل، بعد استجوابه لفترات زمنية طويلة، وذلك بعدما استطاعت عناصر تابعة للأمن الداخلي الخاص بالتنظيم في إلقاء القبض عليه بمدينة الرقة السورية، لتنطوي حياة العميل الذي أطلق عليه لقب "بيبر" نظرا للتشابه الكبير بين وجهه الطفولي ووجه المطرب الكندي جاستن بيبر.
أسامة بن بيبرفي سن الثامنة عشر، قرر محمد إسماعيل الفرار من مسقط رأسه بمدينة كوفنتري الإنجليزية، وذلك عام 2014، بعدما رتب كافة الإجراءات الإدارية دون علم أهله لرحلة طويلة خارج البلاد، وتحديدا إلى سوريا، من أجل الانضمام لداعش، بعدما جذبه خطاب التنظيم على منصات السوشيال ميديا، ليُقرر الالتحاق بفرعه في