شقيق زوجة شهيد النزهة يكشف كيف تنبأ «ماجد» بموته

نسيب الشهيد: «لما ليلى اتولدت شالها وقعد يمشي بيها في المستشفى ولما سألته والدته قالها أنا فرحان قوي وهسيبها لوالدتها تربيها.. ماجد كان سندنا بعد اسشهاد والدي»
تحرير:محمد أبو زيد ٠٨ أبريل ٢٠١٩ - ١٠:٢٧ ص
حالة من الحزن الشديد انتابت أصدقاء وأسرة شهيد الواجب الرائد ماجد عبد الرازق معاون مباحث النزهة أمس، بعد أن نالته رصاصات الغدر والخسة.. وبنبرة حزينة نعى عاطف نجل الشهيد وائل طاحون زوج شقيقته الشهيد الرائد ماجد عبد الرازق قائلا إن «الشهيد ماجد كان أخويا الكبير وسيد الناس عمره ما قصر في حق حد وجدع مع الناس كلها وبيعامل الناس بطريقة كويسة وعمره ما غلط في حد والناس كلها تشهد بكده وكان بارا بوالديه». وأضاف «ماجد تم تكريمه من الرئيس السابق حسني مبارك عن حفظه للقرآن الكريم وهو لسه طالب في الكلية».
وأوضح نجل الشهيد طاحون لـ«التحرير»: «سمعت إن والدة الشهيد كانت بتحكي موقف لماجد لما ربنا رزقه ببنته ليلى إنه كان شايلها وهي لسه مولودة وبيمشي بيها في طرقة المستشفى ولما والدته قالتله يابني ماشي ليه بالبنت كده قالها يا أمي سبيني أنا فرحان بيها شوية وأنا هديها لأمها هي اللي هتربيها». واستطرد