حاسبوا الخطيب قبل لاسارتي في فضيحة صن داونز المهينة

كاتب صحفي رياضى
٠٧ أبريل ٢٠١٩ - ٠٢:٤٧ م
الخطيب
الخطيب
في كرة القدم العثور على لاعبين جدد أمر سهل أما جعلهم يلعبون معا كفريق واحد فهو أمر آخر شديد الصعوبة، يتطلب عناصر أخرى كثيرة، تبدأ وتنتهى عند مجلس إدارة النادى، فهو الذى يختار أهم ما فى المنظومة ويحقق أصعب ما فى المعادلة، وهو المدير الفنى ومن قبله ما يعرف بالمدير الرياضى أو ما يطلق عليه محليا المشرف على الكرة ومدير الكرة، فهما -المشرف والمدير- وجهان لعملة واحدة فى مصر.. ولولا أهمية وقيمة المدير الرياضى والمدير الفنى لما قال نجم مانشستر يونايتد الإنجليزى الفرنسى إريك كانتونا وأحد أهم لاعبيه على مدى التاريخ: «قد تحصل على خليفة لديفيد بيكهام أو كريستيانو رونالدو ولكن لن تجد فيرجسون آخر مهما طال الزمن»، للتدليل على قيمة وأهمية وضرورة اختيار المدرب الكفء المناسب.
- بيبو تعاقد مع مدرب فاشل.. وأنفق مئات الملايين ليكسب صراعه الشخصى مع تركي - لاسارتي رجل الأخطاء المتكررة.. والخماسية نتيجة قابلة للتكرار وليست صدفة عارضة الأهلي هذا الموسم اختار أغلى اللاعبين وتعاقد معهم بأعلى سعر ودفعه مالك بيراميدز للدخول معه فى صراع المال لا الكفاءة.. وفى معركة الإنفاق لا القيمة..