«الدم بقى مية».. حبس قاتل شقيقيه «التوأم» في الشرقية

تحرير:إسلام عبدالخالق ٠٣ أبريل ٢٠١٩ - ١١:٥٩ م
أصدرت نيابة بلبيس العامة، برئاسة المستشار عمرو عبدالعاطي، مدير النيابة، وبإشراف المستشار محمد القاضي، المحامي العام لنيابات جنوب الشرقية، اليوم الأربعاء، قرارًا بحبس شاب في الحادية والعشرين من عمره، لمدة أربعة أيام على ذمة التحقيقات، على خلفية اتهامه بقتل شقيقيه الطفلين «توأم» في العاشرة من عمرهما، بعد استدرجهما إلى مروى مائي، إذ أنهى حياة الصغيرين بأن خنق الأول وأغرق الثاني، في محاولةٍ منه للتخلص من مكانتهما في قلب والده، ظنًا بأن الأب يُحبهما أكثر منه.
وتقدمَّ والد الطفلين، ويُدعى «حسن عبدالنبي» 45 عامًا، عامل بمصنع غاز، مُقيم بقرية «البلاشون» التابعة لدائرة مركز شرطة بلبيس، ببلاغ يفيد بعثور شقيقه «سمير» على جثتي نجل الأول الطفلين «محمد» وشقيقه التوأم «كريم» 10 سنوات، داخل مروى مائي تابع لحقل زراعي تمتلكه العائلة، حيث جرى انتداب لجنة من مصلحة الطب