بعد سقوط داعش.. كيف تمكن البغدادي من الهرب حتى الآن؟

على الرغم من سقوط آخر معاقل تنظيم "داعش" الإرهابي في مدينة "الباغوز" شرقي سوريا فإنه لم يُعثر على قائد التنظيم أبو بكر البغدادي حتى الآن، فكيف تمكن من الهرب؟
تحرير:أحمد سليمان ٢٧ مارس ٢٠١٩ - ٠٤:٥٠ م
أبو بكر البغدادي
أبو بكر البغدادي
السبت الماضي، أعلنت قوات سوريا الديمقراطية القضاء على تنظيم داعش بشكل كامل، بعد سقوط آخر معاقل التنظيم في قرية "الباغوز"، شرقي سوريا، في الوقت نفسه تواترت بعض الأنباء عن فرار قائد التنظيم أبو بكر البغدادي من القرية في يناير الماضي، بعد محاولة اغتياله على يد بعض عناصر التنظيم الأجانب، وفقا لما قالته صحيفة "الجارديان" البريطانية، نقلا عن مصادر استخباراتية أجنبية، ومنذ إعلانه الخلافة في 2014 من مسجد "النوري" في الموصل، تسعى المخابرات الأمريكية للإيقاع به، لكن دون جدوى، فكيف تمكن الخليفة المزعوم من النجاة؟
صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية أشارت إلى أنه من المعتقد أن الإرهابي البالغ من العمر 47 عاما، والذي تسببت دعوته إلى الجهاد، في تدفق آلاف المسلحين إلى سوريا والعراق، يختبئ الآن في منطقة صحراوية نائية على الحدود بين البلدين، وفقا للاستخبارات العراقية. وفي محاولة لتجنب السقوط في قبضة السلطات، تجنب البغدادي