«تجريم الدروس الخصوصية».. هل وفرت الحكومة البدائل؟

«بركات»: المنظومة الجديدة ستحل أزمة الدروس الخصوصية.. «نصر»: يجب البحث عن البدائل للطلبة والمعلمين.. والحكومة: بنك المعرفة يضم محتوى بالمليارات تقدم للطلاب مجانًا
تحرير:أمين طه ٠٦ مارس ٢٠١٩ - ٠٤:٠٤ م
«الدروس الخصوصية».. إحدى الأزمات التى عانى منها أولياء الأمور والمنظومة التعليمية ككل خلال السنوات الماضية، وأغلب وزارء التعليم السابقين فشلوا فى القضاء عليها، ما دفع وزارة التربية والتعليم لإعداد مشروع قانون جديد لتجريم الدروس الخصوصية ووضع عقوبات مغلظة، لردع المخالفين ورفع الأعباء عن الأسر، الأمر الذى يطرح تساؤلا حول البدائل التى ستوفرها وزارة التعليم، لمساعدة الطلاب على الفهم والاستيعاب لدروسهم، خاصة فى ظل النظام الجديد للتعليم الذى بدأت الحكومة فى تطبيقه بداية من العام الحالي.
عقوبات الدروس الخصوصية «المستشار القانوني لوزارة التربية والتعليم ما زال يعمل على إعداد مشروع قانون لتجريم الدروس الخصوصية إلى الآن».. هكذا أكد الدكتور محمد عمر، نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين، لافتًا إلى أن القانون سيفرض عقوبات مالية كبيرة على المخالفين، تصل إلى الحبس لأصحاب