3 أسباب تمنع تجار السيارات من خفض الأسعار

الدولار يتراجع في السوق وأسعار السيارات كما هي.. والراغبون في الشراء ما زالوا ينتظرون تأثير هذا التراجع.. فهل يحدث أم يظل الحال على ما هو عليه؟
تحرير:كريم ربيع ٠٦ مارس ٢٠١٩ - ٠١:٢٧ م
واصلت العملة الخضراء «الدولار الأمريكي» تراجعها في سوق صرف العملات، أمام الجنيه المصرى، خلال التعاملات المسائية مساء أمس، الثلاثاء، مسجلا 17.52 جنيه للبيع، و17.42 جنيه للشراء، بعدما كان 17.95 جنيه. لكن رغم هذا التراجع أمام الجنيه منذ أكثر من شهر كامل، فإننا لم نجد انخفاضات سعرية في أسعار السيارات، تقابل تلك الانخفاضات، فما الأسباب؟، ولماذا لم يؤثر تراجع الدولار في أسعار السيارات؟ وكم هي نسبة هذا الانخفاض؟، وهل نرى خلال الفترة المقبلة أي أثر يذكر؟
سعر الدولار أكد عفت عبد العاطي، رئيس شعبة موزعي ووكلاء السيارات بالغرفة التجارية بالقاهرة، أن السيارات ليس لها علاقة بهذا التراجع، لأن الشراء يتم منذ فترة طويلة بناءً على سعر معين، ويتم تخزينها لفترات، ومن ثم البيع من المخزون، مشيرًا إلى أن القياس يجب أن يكون بين سعر الدولار وقتما كان بـ7 جنيهات، والآن. وأوضح