عبد الله فرغلي..الأستاذ ملواني الذي مات خلال التصوير

3 مارس، 1928، هي ذكرى ميلاد الفنان الراحل عبد الله فرغلي، الذي قدم أكثر من 200 عمل، لم ينل فيها شرف البطولة، لكنه نجح بجدارة فى لعب دور (السنيد) للكثير من النجوم
تحرير:ريهام عبد الوهاب ٠٣ مارس ٢٠١٩ - ٠٦:٠٠ م
عبد الله فرغلي
عبد الله فرغلي
عبد الله فرغلي.. واحد من بين الفنانين الذين لا تزال أدوارهم عالقة فى الأذهان، رغم أنه لم يقدم أدوار البطولة المطلقة فى حياته الفنية، التي بدأت على خشبة مسرح الفنانين المتحدين وانتهت في أثناء تصوير مشاهده بـ«شيخ العرب همام».. فرغلي صاحب مشوار فني طويل يزيد على 50 عاما، بدأ من الستينيات وامتد إلى آخر يوم فى حياته، رحلة فنية قدم خلالها أدوارا مختلفة ما بين رب الأسرة المحافظ والمدرس عديم الشخصية والشرير الذي يهابه الجميع والأرستقراطي ابن العائلة وغيرها من الأدوار التي أبرزت موهبته.
عبد الله فرغلي هو ابن القاهرة، حصل على ليسانس آداب فرنساوى، وعين بإحدى المدارس الحكومية، وكان يعمل بالنهار مدرسا للغة الفرنسية بمدرسة إسماعيل القباني الثانوية بالعباسية، وفى الليل يتجه إلى الإسكندرية لأداء دوره فى مسرحية «سيدتي الجميلة» بطولة شويكار وفؤاد المهندس. تحمل «فرغلي»