الممرضة الجميلة التي أفسدت رأس الأهلي

ناقد رياضي
١٩ أبريل ٢٠١٩ - ٠٥:٠٣ م
الخطيب
الخطيب
عشية هزيمة الأهلي الثانية من بيراميدز اتصل بي صديق أهلاوي، نادرًا ما يهاتفني والأهلي مهزوم، فالاكتئاب والضيق كانا دائمًا ما يلازمانه لفترة تزيد أو تقل حسب حجم الخسارة أو البطولة أو اللقب الذي فقده، إلا أن هذه العادة اختفت منذ فترة قريبة؛ فبات لا يتأثر بالهزيمة مثله مثل أغلب 'الزملكاوية'.. حيث إن تكرار الحدث وتعاقب الهزائم تصيب الجهاز العصبي للإنسان بالتبلد!
المهم، بات صديقي 'طبيعيًّا'.. واختفت عزة نفسه وتكبره وعدم اعترافه أن فريقه مثل باقي فرق العالم يكسب ويخسر، وتأتي عليه أيام (أسود من قرن الخروب) مثل التي يعيشها الأهلي هذه الأيام. سألني: "ممكن أعرف من أين تأتي باليقين أن الأسوأ لم يأت بعد، وأن الأهلي سيمر بمحن وأزمات وهزائم أكبر من التي مر بها؟.. فبعد
كل مقالات الكاتب