Tahrir News

1

الملفات التفاعلية

dfssdfssgtaf3oly66
رويترز 9/30/2014

وزير خارجية قطر ينفي دفع أي فدية لجماعات متشددة
دافع وزير الخارجية القطري خالد العطية عن صلات حكومته بجماعات مسلحة متشددة في الشرق الاوسط ومشاركتها في التفاوض على اطلاق سراح رهائن لكنه نفى ان تكون بلاده دفعت أي فدية لنيل حريتهم. وفي اجابته على سؤال من رويترز بعد ان القى كلمة في معهد وودرو ويلسون للشؤون العامة والدولية بجامعة برينستون في ولاية نيوجيرزي الامريكية يوم الاثنين قال العطية "قطر لا تدفع فديا. مرة اخرى.. قطر لن تعتذر عن أي روح او حياة أنقذناها في سوريا. إذا كان بامكاننا ان نتوسط لانقاذ روح اخرى فاننا سنفعل هذا." وتوسط البلد العربي الخليجي الغني بموارد الطاقة -الذي يساند بعض فصائل المعارضة المسلحة في قتالها للاطاحة بالرئيس السوري بشار الاسد- في اطلاق سراح رهائن اجانب وسوريين في بضع مناسبات اثناء الحرب الاهلية في سوريا التي بدأت قبل ثلاث سنوات. وتدعم قطر الضربات الجوية الامريكية ضد تنظيم الدولة الاسلامية المتشدد في سوريا وساهمت بطائرة مقاتلة في الليلة الاولى للهجمات الاسبوع الماضي لكنها لا تضطلع بدور نشط في العملية. ومن بين حلفاء الولايات المتحدة الاخرين انضم الاردن والبحرين ودولة الامارات العربية المتحدة والسعودية الي الضربات الجوية. ورغم ان الدول الخليجية جميعها تعارض الاسد إلا ان قطر تتعرض منذ وقت طويل لانتقادات -بما في ذلك من جيرانها العرب الخليجيين- لاستخدامها اموالا من عائدات ثروتها الضخمة من النفط والغاز لمساندة اسلاميين في ارجاء المنطقة بما في ذلك جماعات داخل سوريا. وأكدت قطر للغرب في 24 سبتمبر انها لا تساعد تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا. وفي سبتمبر ايلول ساعدت قطر في التفاوض على اطلاق سراح 45 جنديا فيجيا من قوة حفظ السلام التابعة للامم المتحدة المنتشرة على الحدود السورية/الاسرائيلية بعد ان تعرضت لهجوم من جماعات اسلامية متشددة من بينها جبهة النصرة -وهي فرع للقاعدة- في المنطقة المضطربة بين سوريا واسرائيل. وقال العطية "الفيجيون كانوا يعملون بشكل وثيق معنا ولهذا هم شاهدوا خطواتنا وتحركنا لاطلاق سراح جنودهم. نحن لا نؤمن بدفع فدي. هذه طريقة اخرى للدعم -يمكنكم ان تصفوها بانها دعم من خلال الباب الخلفي- وهذا ما لا نفعله." ومن بين الرهائن الذين ساعدت قطر في تأمين اطلاق سلاحهم بيتر ثيو كيرتس وهو امريكي احتجزته جبهة النصرة حوالي عامين و13 راهبة من الروم الارثوذكس في مارس اذار بعد ان احتجزهن مقاتلون اسلاميون لاكثر من ثلاثة اشهر. وحدد المرصد السوري لحقوق الانسان الذي مقره بريطانيا هوية محتجزي الراهبات بانهم من جبهة النصرة.

طالبة بالماجستير تعتصم للشهر الخامس على التوالي أمام جامعة بنها بسبب رفض رسالتها
تفترش الطالبة لمياء شوكت أحمد، الطالبة بالماجستير بكلية التربية جامعة بنها الرصيف المقابل لمبنى إدارة الجامعة للشهر الخامس على التوالي، للمطالبة بقبول رسالة الماجستير الخاصة بها، متهمة المشرف العلمي على الرسالة بالتعنت ضدها، نظرا لخلاف سابق بينهما. وقالت لمياء: "دخلت فى اعتصام منذ 5 شهور أمام إدارة الجامعة بسبب خلاف علمي حدث بيني وبين المشرفين على الرسالة وفي الوقت ذاته قدمت شكاوى عديدة لرئيس الجامعة الدكتور على شمس الدين، ومجلس الجامعة حكم لصالحي وأخذت قرارا بتشكيل لجنة محايدة للحكم على الرسالة، وتم بالفعل تشكيل اللجنة برئاسة الدكتور سيد فودة أستاذ القانون الدستوري؛ لكن لم يتم تنفيذ القرار محاباة للمشرفين على الرسالة". وطالبت "لمياء" رئيس الجامعة بأحقيتها في تنفيذ القرار، منوهة إلى أنه تم رفض طلبها بتحكيم جامعة أخرى للرسالة.

أ ش أ 9/30/2014

يديعوت أحرنوت: العالم سئم من خطب نتنياهو في الأمم المتحدة
رأت صحيفة يديعوت أحرنوت، الإسرائيلية أن العالم الغربي سئم من سماع الخطب عن إرهاب حركة حماس ونجاح العمليات العسكرية للجيش الاسرائيلي ، فيما يستعد لفرض حل لإنهاء الصراع الفلسطيني - الإسرائيلي. وتوقعت الصحيفة الإسرائيلية - في تقرير أوردته على موقعها الإلكتروني أمس الاثنين، أن قلة من المواطنين الإسرائيليين ، إذا كان هناك بالفعل، سيلتفون حول شاشات التلفاز والكمبيوتر وشاشات الهواتف الذكية وحتى الإذاعات من أجل سماع خطاب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في الأمم المتحدة. وقالت إن نتنياهو يلقى خطابه في وقت باتت فيه الخطابات بالكاد تجذب المستمعين فلقد اكتفى كل من الإسرائيليين والفلسطينيين مما يقال لهم من بيانات أو وعود لا يتم الالتزام بها وعن الأحلام التي لم تتحقق ، ويبقى السؤال هل هناك من جديد؟ إلا أن الإجابة ترتد صداها بالنفي قطعا حتي الان. وأضافت " منذ أكثر من 150 عاما ونحن نقاتل على نفس قطعة الأرض وعلى نفس قطعة السماء التي تغطي الأراضي الفلسطينية والاسرائيلية، ودفع الالاف حياتهم في هذا القتال المرير بين شعبي البلدين الذين يسعون نحو نفس الهدف وهو العيش على نفس الأرض. ولم تُرجح الكفة تجاه جانب معين أو لصالح الجانبين حتي يعيشوا في سلام وطمأنينة. وقالت الصحيفة إن هناك من المتدينين الإسرائيليين من لا يؤمنون بأى حل سياسي ويبذلون شتى الجهود لإحباط أى حل سياسي للصراع القائم، ومن الفلسطنيين من يؤمنون بأن الخيار الوحيد هو طرد المواطنين الإسرائيليين من أراضيهم وانضم رئيس السلطة الفلسطيني محمود عباس أبو مازن لهذا الفصيل إلا إذا كان تبنية لهذه الفكرة لأسباب تكتيكية حيث أنه يناضل من أجل حياته السياسية الآن إن لم يكن من أجل حياة الخاصة ، حسب قول الصحيفة. وسيصر نتنياهو كالعادة خلال خطابه في الأمم المتحدة على أن حياة مواطنيه ستتعرض للخطر إذا حاول الفلسطينيون تحقيق حلمهم، لافتة إلى أن نتنياهو يناضل من أجل حياته السياسية هذه الأيام، ولذا فعليه أن يقول مثل هذه الأشياء من أجل أعين الجمهور وخاصة جمهوره الذي لم يعود يؤمن بشئ. ويبقى الحل الآن في أعقاب الخطاب السياسي المتفاقم وقبل أن تعاد جولات التراشق بالحجارة وبنادق الكلاشنيكوف، بعيد المنال ولكنه لايس مستحيلا. وتابعت الصحيفة " الحل سيفرضه العالم الغربى الذي سئم من سماع الحكايات عن حماس وضحايا الإرهاب ونجاحات العمليات العسكرية الإسرائيلية حيث يريد العالم اليوم أن يكتم غضبه وأن يعم السلام والهدوء. واختتمت الصحيفة الاسرائيلية بالقول " في هذه اللحظات، نتذكر محاولات تحقيق السلام بين البلدين، فضلا عن الجهود الجبارة لإحباط هذه المحاولات".

رشا نبيل لـ«التحرير»: الإعلامي يوزن في السوق بما يحققه من إعلانات لا بما يقدمه
مساء الجمعة الماضية، وحينما أشارت عقارب الساعة إلى الواحدة من صباح السبت، كان إسدال الستار على الأسبوع الأول من برنامج «كلام تانى»، الذى أعلنت عنه قناة «دريم»، وتولت تقديمه الإعلامية رشا نبيل، التى كانت تشارك وائل الإبراشى تقديم برنامج «العاشرة مساء». وعقب انتهاء الحلقة، حان موعد الاحتفال، حيث أحضر فريق العمل «تورتة» كتب عليها اسم البرنامج، وقاموا جميعا بتقطيعها، وبعد انتهاء الاحتفال هدأت الأوضاع، وكانت رشا نبيل بصحبة «التحرير» لنتحاور معها حول خطوتها الجديدة. مقدمة «كلام تانى»: البرنامج يركز على الجوانب الإيجابية.. ويحاول إرضاء كل الجماهير   البداية كانت حول المحطة الجديدة والتفكير فيها، حيث أكدت أنها عقدت جلسات عمل مشتركة بصحبة فريق عملها، من أجل الاستقرار على ما سيتم تقديمه، وبالفعل استقروا على تقديم «كلام تانى»، مشيرة إلى أن الفورمات الخاص بالبرنامج كان صعبا، لأنك ترغب فى تقديم شىء مختلف على الشاشة، وترضى الجمهور بأكمله الذى ترغب كل فئة فيه فى شىء مختلف. مقدمة «كلام تانى»، اعتبرت أن هناك إجماعا بين الجمهور على وجود حالة من عدم الرضا على ما يقدم على الشاشات، لذلك ينتابهم القلق وهم يبحثون عن موضوع جديد، خصوصا أن السؤال الذى يراودهم حينها هو «هل الشكل سيكون مقبولا؟». انتقلنا مع رشا نبيل إلى المحطة السابقة للبرنامج، ومشاركتها للإبراشى فى تقديم برنامج «العاشرة مساء» ثم انسحابها منه، وهو ما علقت عليه بأن نزولها إلى البرنامج كان بالاتفاق بين كل الأطراف، ولما بدأ التنفيذ، بدأ بعض المشكلات والتوترات تظهر بشكل واضح وكبير، معتبرة أن بعض هذه المشكلات كان له أساس عملى، خصوصا أنه منذ رحيل منى الشاذلى عن «دريم»، والإبراشى هو من يتولى تقديم البرنامج، ولكن فكرة الدكتور أحمد بهجت مالك القناة، كانت تتمثل فى الاستفادة من الاسم الكبير للبرنامج، وبالتالى يتم تقديمه لسبعة أيام متواصلة. نبيل أكدت أنها سعيدة وفخورة بتجربة «العاشرة مساء»، ولكن التوترات التى حدثت، جعلتها تعتذر عن عدم الاستمرار. رشا نبيل وقبل تجربة «العاشرة مساء» كانت تشارك الإعلامية منى سالمان تقديم برنامج «مصر فى يوم»، على أن تتولى كل منهما تقديمه فى يوم منفرد، ولكنها أوضحت أنها ومنذ البداية لم تكن ترغب فى تقديم برنامج مشترك، وربما تكون هذه أيضا رغبة الزميلة منى سالمان، ولكن الإدارة كانت ترى أن يتم عمل برنامج لسبعة أيام فى الأسبوع ويقدمانه معا، ولكن بعد مرور فترة كان واضحا أنه برنامجان ولكن تحت مسمى واحد، لذلك قررت الإدارة الفصل. وحول وصفها برامج «التوك شو» بأنها تترنح، وما المختلف الذى ستقدمه، أكدت رشا نبيل أنها ترغب فى الدخول لقماشة أوسع، وزوايا مختلفة. عارفة إني باعمل برنامج جديد.. ومش هقدر أعلم بسهولة   عن عرض البرنامج فى يومين فقط فى الأسبوع، وسط وجود عشرات البرامج الأخرى، أوضحت مقدمة «كلام تانى»، أنها فكرت كثيرا فى الأمر، ورأت أن الظهور سيكون مؤثرا إذا كانت تقدم «حاجة جامدة ومعلمة»، غير أنها مدركة أنها تقوم بعمل برنامج جديد، معلقة على ذلك بالقول «مش هاقدر أعلّم بسهولة، ولسه بتلمس طريقى إنى أعمل حاجة مختلفة»، مستشهدة فى ذلك بالإعلامى باسم يوسف، الذى كان يظهر ليوم واحد فى الأسبوع وكان ناجحا بكل المقاييس. لم أستمر فى «العاشرة مساء» بسبب بعض التوترات.. وعلاقتى بالإبراشى وسالمان مجرد زمالة    العلاقة مع الإبراشى وسالمان فى الوقت الحالى، وصفتها رشا نبيل بكونها «علاقة زمالة»، مضيفة أنها تكن كل الاحترام لاعتبارات الزمالة، وهناك قواعد تحكم العلاقة يكون أساسها الاحترام. ولكونها تحمل برنامج «كلام تانى» على عاتقها، فهى على علم بأن قدرتها على جلب الإعلانات للبرنامج، هى ما ستكتب لها النجاح، حيث أكدت أنها تفكر فى الأمر ويشغلها للغاية، كما أنها تسأل نفسها إلى أى مدى سيلاقى المنتج الذى تقوم بتقديمه قبولا لدى المعلنين، مضيفة أنها لا تعرف إذا كانت سوق الإعلانات ستظل أسيرة لنجوم معينين، أم أن البعض بحالة من الهدوء سيستطيع أن يكسب المعلن، قائلة إن الشخص يوزن فى السوق وفقا لقاعدة «بتجيب قد إيه إعلانات، مش بتقدم إيه». ختام الحوار كان من بداية البرنامج، فى الحلقة الأولى التى استضافت فيها الإعلامى الكبير حمدى قنديل، حيث أكدت أنها تواصلت معه بنفسها، وأنها لمست منه رسالة مفادها أنه يدعمها ويدعم تجارب جيلها الشاب.

بالصور.. الصين تمتلك ثلثي إنتاج العالم من الأسماك
نشرت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية مجموعة من الصور توضح المدن العائمة الضخمة التي ظهرت مؤخرا لتوفر حوالي 25 مليار جنيه إسترلينى للصين من صناعة الأسماك. والتقطت تلك الصور فى خليج وهيوان فى مقاطعة فوجيان الصينية ، وتوضح كتل من البيوت والأكواخ الخشبية التى تطفو فوق المياه وتغطى تقريبا الخليج بالكامل. وتتواجد تحت تلك البيوت والأكواخ الخشبية شبكة من الخطوط، الشباك، الأقفاص وتحتوى على كل شئ من سرطان البحر، جراد البحر، الاسكالوب، الكارب وحتى الأعشاب البحرية. وأوضحت أحدث الأرقام أن صنعة الأسماك تطورت للغاية فى الصين وأصبحت كبيرة للغاية الأن،حيث توفر أكثر من 32 طنا من الأسماك سنويا وهو ما يمثل ثلثى انتاج العالم بأسره. ويقول الخبراء أن تلك الصناعة انفجرت منذ حوالى 25 عاما منذ أن تم تسويقها، وقال الخبير البحرى سون تاو من جامعة بكين أن الصين تمتلك تاريخ كبير جدا فى المزارع السمكية، ولكنها اتخذتها كصناعة احترافية منذ بداية التسعينيات. وأضاف أن السكان فى تلك المنطقة يعيشون فى منازل عائمة، الأمر الذى ساعدهم على احتراف تلك المهنة، وتمكنت تلك الصناعة التى تسمى بصناعة تربية الأحياء البحرية من اجتذاب صناعة سياحة خاصة بها. وأشار إلى ان هناك 3 أشهر سنويا يحظر فيها الصيد، من أجل إتاحة الفرصة للأرصدة السمكية للتربية والتعافى، ولكن ذلك القرار لم بفعل الشئ الكثير لوقف التراجع الهائل فى الثروة السمكية. حيث يلقى الصيادون اللوم على التلوث البيئى فى تلك المشكلة، ولكن يقول الخبراء أن الصيد الجائر على وجه الخصوص أهلك أعداد هائلة من الأسماك، وادى إلى صعوبة العثور على أنواع معينة من الأسماك.

مخاوف من عمليات إرهابية لـ«داعش» بأمريكا
أظهر آخر استطلاع في أمريكا حسب ما أورد موقع العربية أن خمسة وثمانيين بالمائة أعربوا عن قلقهم العميق من خطر قيام داعش بعمليات إرهابية داخل الولايات المتحدة، ورغم هذا يتمسك الرئيس أوباما باستراتيجيته ويرفض إرسال القوات البرية. ولطالما رفضَ الرئيسُ أوباما إرسالَ قواتٍ برية أميركية لمحاربةِ التنظيماتِ المتطرّفةِ في العراق و سوريا، وحتى بعدما ترك رئيس هيئة الأركان الجنرال مارتن ديمسي الباب مفتوحا أمام هذه الاحتمالية. لكنّ استطلاعا أجرتـْه محطة إن بي سي وصحيفةُ وول سترتيت جورنال، أظهر أن اثنين وسبعين في المائة من الأميركيين يختلفون مع الرئيس, فهم يرَونَ أنّ هناكَ حتمية لإرسال قوات برية للقضاء على هذه التنظيمات. كما أنّ رئيس الأغلبية في مجلس النواب جون بينير، يرى أنّ على الولايات المتحدة إرسال قوّات برّية إذا فشلت القوات المحلـّية . وأوباما الذي نأى بنفسه عن جرِّ القوات الأميركية إلى مستنقعِ حروب أهلية في الشرق الأوسط، كما يصفـُها، يتعرّض لانتقادات واسعة بسبب استراتيجيتِه التي تعتمد بالأساس على الضربات الجوية وعلى قوات عراقية وسورية محلية إلى جانب الأكراد. السيناتور جون ماكين الذي يتزعّم صقور الجمهوريين دعا الإدارة إلى فرض حظر جوي في سوريا وإلى مهاجمة دفاعيات الأسد إذا اخترقت الحظر. ويكون أوباما باعترافِه قد أقرّ بأنّ الأجهزة الاستخبارية أخفقت في تقدير قدراتِ تنظيم داعش داخل سوريا بينما تتحدّثُ التقارير عن أنَّ الضربات الجوية الأميركية لم تؤثـّرْ بشكل فعـّال على شلّ أو إضعاف داعش على الأقل حاليا.

هند موسى 9/30/2014
0 4 1

تعددت الأفيشات والفيلم واحد
أيام قليلة ويبدأ موسم عيد الأضحى السينمائى، لذا طرح صنَّاع الأفلام المقرر عرضها خلاله إعلانات متعددة لها تتضمّن تصميم أكثر من «أفيش» للفيلم الواحد، منها ما هو مخصّص لبطل الفيلم وحده، وأخرى تجمعه مع بقية الأبطال، فمثلا فيلم «واحد صعيدى» له 3 أفيشات، واثنان لأفلام «الجزيرة 2» و«حماتى بتحبنى» و«حديد» و«المواطن برص». 3  لـ«واحد صعيدى».. و2 لكلًّ من«النبطشى» و«الجزيرة 2» و«حماتى بتحبنى» و«حديد»   وما بين موضوعات متنوعة عن شاب صعيدى تنقله الظروف إلى أحد شواطئ المصايف فى «واحد صعيدى»، ونبطشى أفراح يعانى كثيرا من المشكلات المادية فى «النبطشى»، وعودة منصور الحفنى فى «الجزيرة 2»، واحتلالها من قبل جماعة إرهابية، وعلاقة كوميدية بين زوج وحماته التى كانت تعالجه من تعدد علاقاته النسائية فى «حماتى بتحبنى»، تعددت الأفيشات المقدَّمة لهذه الأعمال. وبدا للبعض أن اتجاه صنّاع هذه الأفلام لتقديم أكثر من أفيش كما لو كانت محاولة منهم لإرضاء كل الأبطال، منعا لحدوث أى مشكلات بينهم قد تؤثر على الفيلم مثلما حدث سابقا بين أبطال عديد من الأعمال السينمائية. «التحرير» سألت صنّاع هذه الأفلام حول فكرة طرح عدة أفيشات لأعمالهم، وما إذا كانت هى محاولة منهم لتجنب نشوب خلافات بين أبطال العمل؟ وإلى أى مدى استطاعت التعبير عن أفكارها؟ وماذا عن نسبة الابتكار والتجديد فيها؟ إسماعيل فاروق: أفيشات «واحد صعيدى» و«النبطشى» عبَّرت عنهما   المخرج إسماعيل فاروق، الذى يشارك فى هذا السباق بفيلمَيْه «واحد صعيدى» الذى يتصدّر بطولته محمد رمضان إلى جانب راندا البحيرى، ومن تأليف عبد الواحد العشرى، وفيلم «النبطشى» بطولة محمود عبد المغنى ومى كساب، ومن تأليف محمد سمير مبروك، حيث أشار فاروق إلى أنه قام بطرح 3 أفيشات لـ«واحد صعيدى» انفرد محمد رمضان باثنين منها، بينما شاركته بطلات الفيلم الأفيش الثالث، كما طرح أفيشين لـ«النبطشى»، ظهرت فى الأول يد عبد المغنى فقط، بينما ظهر عبد المغنى شخصيا فى الأفيش الثانى. فاروق أوضح أن أفيشات فيلمَيْه استطاعت التعبير بشدة عن موضوعها، قائلا: «أفيشات (واحد صعيدى) نقلت فكرة الفيلم التى تدور حول شاب صعيدى يسافر إلى العين السخنة ليعمل كفرد أمن، ويفاجأ بالانفتاح الحاصل فى هذه المنطقة من ناحية ملابس الفتيات والعلاقات العاطفية بينهن مع الرجال، لذلك شاركته البطلات الأفيش الأخير، بينما جاءت أفيشات (النبطشى) تُوضِّح طبيعة عمل البطل، وهى نبطشى الأفراح، لذا ظهر عبد المغنى ممسكا ميكروفونا فى يده، ومتأثرا بكلمات يفترض أنه يرددها خلال هذه اللقطة». ولفت إلى أن تعدد الأفيشات ليس محاولة لإرضاء الأبطال، وإنما هو طريقة متبعة فى الدعاية بأن يتم إظهار فريق العمل شيئا فشيئا، فيظهر البطل أولا ثم باقى الأبطال، مشددا على ضرورة توفير معلومات كثيرة للجمهور عن الأفلام قبل طرحها فى دور العرض. السبكى: تعدُّد أفيشات «حماتى بتحبنى» و«عمر وسلوى» لإرضاء الجمهور   بينما أوضح أحمد السبكى، منتج فيلم «حماتى بتحبنى»، أن الغرض من طرحه أفيشين للفيلم هو تنويع الدعاية للعمل، إرضاءً لأذواق الجمهور، فمَن يريد مشاهدة البطل والبطلة فهناك أفيش يجمعهما منفردين، ومَن يريد مشاهدتهما مع باقى الأبطال فهناك آخر يجمعهما بهم، لذا طُرح أفيش لحمادة هلال مع إيمان العاصى، ثم طُرح آخر لهما مع ميرفت أمين وسمير غانم. السبكى لفت إلى أن فكرة طرح أفيش لواحد فقط من الأبطال قد تجعل الجمهور يملّ من مشاهدته حتى إذا كان يحتوى على أفكار جيدة، وهو ما جعله يطرح عدة أفيشات لفيلمه الثانى «عمر وسلوى»، منها واحد يجمع بين كريم محمود عبد العزيز وبوسى، وآخر لصافيناز ومحمود الليثى، وأخيرا أفيش يضم كل الأبطال. بدوره، قال الناقد رامى عبد الرازق إن الأساس فى الأفيش هو الدعاية، وبالتالى كلما تم تقديم أكثر من أفيش تحققت دعاية متنوعة للعمل، لافتا إلى أن السينما المصرية توزِّع أفلامها استنادا إلى مبدأ النجم، لذا يُصدر صنَّاعها أفيشات ينفرد بها بطل واحد أو ربما اثنان، على عكس الدراما، واستدلّ على حديثه ببوسترات مسلسل «السبع وصايا»، إذ تم تقديم بوستر لكل بطل من الأبطال السبعة، وأيضا بوسترات جماعية لهم، والوضع نفسه حدث مع بطلات مسلسل «سجن النسا». عبد الرازق ذَكَر أن المنتجين يلجؤون إلى الأفيشات المتعددة منعا لغضب الممثلين من ذلك، وفى نفس الوقت تُسيطر عليهم فكرة نجم الشباك، واعتبر أن تصدّر أحمد السقا ومحمد رمضان أفيشات فيلمَيْهما هو وضع طبيعى، لأنهما نجمان وفقا لمنطق السوق. وذَكَر أن النجوم الذين انفردوا بأفيشات أفلامهم يرغبون فى أن تظل هذه الأفلام منسوبة إليهم، لا إلى موضوعها، على عكس ما حدث مع «الفيل الأزرق» و«الحرب العالمية الثالثة» اللذين يذكرهما الجمهور على حسب موضوعهما، فالأول نال شهرته من جمهور الرواية، كذلك جاء أفيش «الحرب العالمية الثالثة» يحمل عديدا من الطرافة والغرابة وفقا لقصته. رامى عبد الرازق: أفيش «الجزيرة» يقترب من بوستر مسلسل «حدائق الشيطان»   عبد الرازق قال إنه كان معجبا بأفيش الجزء الأول من «الجزيرة» الذى تبينت فيه بيئة العمل، وكذلك ظهور السقا فى بروفايل مناسب لشخصية «منصور الحفنى» التى يُجسِّدها، لكن الأفيش الجديد يقترب من أجواء مسلسل «حدائق الشيطان» الذى قام ببطولته السورى جمال سليمان. سامح فهمى: مستواها ضعيف فنيًّا لأن مصمميها شركات دعاية وليسوا رسامين   الناقد ومؤلِّف كتاب «الأفيش الذهبى فى السينما المصرية»، سامح فهمى، يرى أن مستوى الأفيشات المطروحة متدنٍّ فنيا، وأرجع ذلك إلى كون صناعها ليسوا رسَّامين، وإنما شركات دعاية وإعلانات، واعتبر أن أفيش فيلمَى «جنينة الأسماك» بطولة هند صبرى وعمرو واكد وإخراج يسرى نصر الله، وأيضا أفيش «عمارة يعقوبيان» الذى ظهرت فيه وجوه أبطال العمل وخلفهم باب العمارة، هو من أفضل الأفيشات التى تم تقديمها خلال السنوات الماضية. وأشار إلى أن فكرة تعدد أفيشات الفيلم وتصدّر بطل واحد لها ليست سيئة كليا، لافتا إلى أنه سبق وتم تقديم أفيش فيلم «جميلة أبو حريد» وانفردت به ماجدة الصباحى وحدها، ومعها العَلَم الجزائرى. وأضاف أن النجوم -مع الأسف- فى هذه الأيام هم مَن يُحدّدون إذا ما كانوا سيتصدّرون الأفيش أو يظهرون فيه وحدهم أم مع باقى الأبطال. وذَكَر أن النجوم حاليا يقومون بصنع عديد من المشكلات بسبب عدم وجودهم على الأفيشات الرسمية للفيلم، خصوصا تلك الموجودة فى دور العرض، وهو ما جعل المنتجين يلجؤون إلى طريقة تقديم عدة أفيشات حتى يتخلّصوا من صداع أزمات النجوم.

شاهد المزيد

ألبومات الصور