Tahrir News

الملفات التفاعلية

الجمعة-السوداءالالام
أ.ش.أ 11/28/2014
سمر علي 11/28/2014

دراسة: الهرمونات تلعب دورا صغيرا في أداء المرأة الجنسي بعد انقطاع الطمث
رويترز يلعب التستوستيرون وغيره من الهرمونات المسؤولة عن الإنجاب دورا في شعور المرأة بالرغبة الجنسية بعد انقطاع الطمث؛ لكنه على الأرجح دورا صغيرا. هذا ما أظهرته دراسة قادها الدكتور "جون إف. راندولف" من جامعة "ميشيجان" للأنظمة الصحية بمدينة "آن آربور" الأمريكية، والذي قال إن هناك عوامل أخرى أكثر أهمية لحياة المرأة الجنسية في هذه المرحلة العمرية؛ مثل المشاعر العاطفية ونوعية العلاقة الحميمة. وقال راندولف: "الشيء المهم الذي تبين من هذه الدراسة هو أنه كان يفترض لفترة طويلة أن الهرمونات تلعب دورا كبيرا، والهرمونات تلعب بالقطع دورا لكنه ليس كبيرا". ودرس الباحثون بيانات من أكثر من 3000 سيدة في منتصف العمر شاركن على مدى عشر سنوات على الأقل في دراسة مستمرة شملت أسئلة طرحت عليهن سنويا عن الحياة الجنسية واختبارات الدم لقياس مستوى الهرمونات. وكانت أعمار السيدات تتراوح بين 42 و52 عاما لدى بدء الدراسة، وبحلول السنة العاشرة كانت 77% منهن في مرحلة انقطاع الطمث، وكان 7% يستخدمن علاجا تكميليا بالهرمونات. ومن الأسئلة التي كانت مطروحة سنويا: كم عدد المرات التي شعرت فيها المرأة بالرغبة في ممارسة أي نشاط جنسي خلال الأشهر الستة السابقة، وكذلك مستوى استثارتها والقدرة على بلوغ ذروة الاستمتاع، وإن كان هناك شعور بالألم خلال العلاقة. وبدا من الدراسة أن الهرمونات لا صلة لها بالشعور بالألم خلال العلاقة، وأوضح "راندولف": "الهرمونات لعبت دورا محدودا فيما يتعلق بالأمور الأخرى، فالنساء الأقل معاناة من المزاج السيء والأكثر شعورا بالرضا في علاقاتهن العاطفية مع الطرف الآخر يكن عادة أفضل أداء". وأضاف: "آداء المرأة الجنسي معقد جدا، ومن السذاجة افتراض أن عاملا واحدا فقط هو المؤثر، فعملنا أظهر أن هناك أشياء أخرى كثيرة مؤثرة؛ أبرزها العلاقة مع الشريك والحالة المزاجية".

بالصور .. بدء رابع فاعلية لأنصار مرسي بأبو صوير بالإسماعيلية
بدأت قبل قليل، رابع فاعليات جماعة الإخوان المسلمين، وعدد من التنظيمات المؤيدة للرئيس المعزول محمد مرسي بالإسماعيلية، بمدينة أبو صوير بمحافظة الإسماعيلية، حيث اصطف العشرات من أنصار المعزول بجوار السكك الحديد بمدينة أبو صوير، للمطالبة بعودة ما يسمى بـ«الشرعية»، ورفض «الانقلاب العسكري» على حد وصفهم، ورددوا هتافات معادية للنظام الحالي، ورفعوا إشارة رابعة، ولافتات معارضة للنظام الحالي.  وقد شهدت محافظة الإسماعيلية منذ الصباح ثلاثة فاعليات أخرى، بدأت الأولى مع شروق الشمس بمدينة التل الكبير، والثانية بمدينة فايد، والثالثة بمدينة القصاصين الجديدة.  وردد المتظاهرون هتافات معادية للنظام، ومنها "يسقط يسقط حكم العسكر، قادم قادم يا إسلام حاكم حاكم يا قرآن، حكم شرعك وأنصر دينك، ابدأ والجبار هيعينك، ثور للدين ثور للعرض.. الإسلام هيعم اﻷرض، إسلاميه ليوم الدين ..وهاترجع أمجاد حطين، أصرخ ياللا وقولها قوية.. إسلامية إسلامية، اصرخ ياللا وقولها قوية .. يسقط حكم العسكرية، يسقط حكم العسكرية .. مصر هوية إسلامية، حرقوا المنبر قفلوا الجامع .. قتلوا إخواتنا في الشوارع، صلي واسجد أركع أكتر .. يسقط يسقط حكم العسكر، قتلوا شباب واغتصبوا بنات .. مش راح نسكت ع اللي فات، يابو دبورة ونسر وكاب .. التهجير هو الإرهاب، أنا مسلم مش إرهابي، وأنا نازل أنصر ديني .. رافع مصحف مش آلي.. وبقول بأعلى صوتي .. إحنا ولادك يا بلادي" ورفع المشاركون شارة رابعة. وقد شهدت المحافظة تكثيفات أمنية مشددة تخللها تمشيط أمني موسع، ونشر لعدد من الأكمنة الثابتة والمتحركة، وانتشار مكثف لقوات الأمن بمداخل ومخارج المحافظة، وأمام جميع المنشآت الحيوية داخل المحافظة.

0
شاهد المزيد

ألبومات الصور