Tahrir News

الملفات التفاعلية

الالامتفا
خالد وربي 11/26/2014
0 0 0

ورشة عمل مصرية يابانية لتفادي كوارث السيول
قال الدكتور حسام مغازي، وزير الموارد المائية والري، إن الوزارة تستضيف وفد يابانى من الخبراء في مجال السدود، ممثلين للجمعية اليابانية للسدود الكبرى، في الفترة من 23حتى 29 نوفمبر 2014، بهدف تبادل الخبرات في مجال تكنولوجيا السدود ومجابهة السيول. أفاد مغازي، أنه تم توقيع مذكرة تعاون بين الجمعية المصرية للسدود الكبرى ونظيرتها اليابانية، في حضور لفيف من قيادات الوزارة وأعضاء الجمعية والأساتذة الجامعيون من جامعة القاهرة وعين شمس، مشيرًا إلى أن الوفد سيقوم بزيارة لبعض الأودية بالصحراء الشرقية والصعيد، خاصة وادي أبو الشيح بأسيوط وسوهاج والذي تعرّض لسيول جارفة في العام الماضي. وأضاف الدكتور  محمد سليمان، مساعد الوزير لشؤون التعاون مع الجامعات، أنه سيتم تنظيم ورشة عمل قصيرة بين الجانبين المصري والياباني يتم فيها عرض خطة الوزارة بقطاعاتها المختلفة لمجابهة السيول بالأودية في مناطق سيناء والصحراء الشرقية والصعيد، ومناقشة آليات التعاون بين الخبراء اليابانيين ونظرائهم المصريين، لبناء القدرات في مجال تكنولوجيا السدود، خاصة الطرق الحديثة لتنفيذ السدود وكيفية الانتفاع من السيول بإنشاء سدود حماية وإعاقة وتخزين، لتحويلها من كارثة إلى منفعه لحماية البنية التحتية والمنشأت المختلفة، إلى جانب حصاد المياه سطحيًا وجوفيًا للاستفادة بها في مشاريع التنمية بالمناطق المعرّضة للسيول.

منحة سويدية لدعم وتدريب منظمات المجتمع المدني في مجال حقوق المرأة
أعلنت دولة السويد عن برنامج تدريبي بالتعاون مع «المكتب الإقليمي للدول العربية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة بالقاهرة» كمنحة مجانية مقدمة للعاملين بمنظمات المجتمع المدني والمسؤولين الحكوميين، وتغطّي السويد كامل تكلفة المنحة والمقدرة بحوالي 85 مليون جنيهًا. ويتضمن البرنامج بحسب بيان صحفي صادر من سفارة السويد بالقاهرة دعم أنشطة المساواة بين الجنسين، وحقوق المرأة في السنوات الثلاث المقبلة 2015 – 2017، في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك بالتعاون مع «هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة». وأضاف البيان أنه سيتم التنسيق لهذا البرنامج الجديد من قبل المكتب الإقليمي للدول العربية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة في القاهرة، وستسهل المنحة السويدية التعاون الاستراتيجي والبحوث، وتقديم الدعم الكبير للمنظمات والحركات التي تعمل من أجل تعزيز حقوق المرأة والمساواة بين الجنسين في كل من مصر، وليبيا، وفلسطين، والمغرب. ويهدف البرنامج إلى النظر إلى تعزيز عمل منظمات المجتمع المدني في المنطقة للعمل مع الحكومات على تنفيذ القوانين والسياسات التي تحمي المرأة وتعزز حقوقها. من جانبها، قالت شارلوتا سبار -سفيرة السويد في مصر- "إن عدم المساواة بين الجنسين ليس قضية تعني المرأة فقط ،بل هي تتعلق بالجميع، لأنها تعيق التنمية إذا لم يتم تحرٍّيها، وبالتالي يجب أن تشمل كل من النساء والرجال، والفتيان".

يونان سعد 11/26/2014
0 0 0
شاهد المزيد

ألبومات الصور