Tahrir News

الملفات التفاعلية

الالامالواتس اب

إغلاق طريق الإسماعيلية بعد انقلاب سيارة نقل محملة بـ 50 طن قمح
كتب: مراد العزمي تسبب حادث انقلاب سيارة "تريلا" صباح اليوم الاثنين في إغلاق الطريق المتجه من الإسماعيلية إلى الصالحية أمام طريق اللواء 36، حيث كانت السيارة محملة بـ50 طن من القمح في طريقها إلى التفريغ في صوامع التخزين بمحافظة الشرقية وأسفر الحادث عن إصابة السائق والتابع بإصابات ما بين خطيرة ومتوسطة. كان اللواء مصطفى سلامة مدير أمن الإسماعيلية تلقى إخطاراً يفيد بانقلاب سيارة "تريلا" رقم 159993 نقل الغربية محملة بـ50 طن قمح، مما تسبب في إغلاق الطريق وتوقف حركة السير وإصابة السائق ويدعى محمد أحمد أبوزيد 28 عاماً، والتابع ويدعى عبد الله يحي الشريف 20 عاماً، وتم نقلهما إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم. وجاري تحويل الطريق إلى الجهة الأخرى وتم استدعاء سيارات نقل لتفريغ باقي الحمولة وتحميلها لرفع السيارة من على الطريق وإعادة تشغيله مرة أخرى.

أ.ش.أ 11/24/2014

تنظيم القاعدة يعلن مسئوليته عن هجمات ضد الحوثيين بمديرية رداع بالبيضاء
 أعلن تنظيم أنصار الشريعة (فرع تنظيم القاعدة في اليمن) مسئوليته عن الهجوم الذي وقع على سيارة عسكرية لجماعة أنصار الله الحوثيين في منطقة رداع بمحافظة البيضاء وسط اليمن. وذكر بيان للتنظيم نشر على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أن عناصره استهدفوا بعبوة ناسفة سيارة للحوثيين في رداع مما أسفر عن تحطمها ومقتل 7 أفراد كانوا على متنها. وفجر التنظيم عبوة ناسفة بالقرب من جبل الثعالب برداع أثناء مرور سيارة لأنصار الله مما أدى إلى مقتل 4 وإصابة 3 آخرين، وتبنى التنظيم كذلك إطلاق صواريخ على منازل للحوثيين برداع. وانت عناصر أنصار الله (الحوثيين) قد سيطروا على رداع بعد قتال عنيف مع القاعدة وطردوهم من هذه المنطقة التي كانت معقلهم في البيضاء ومنذ ذلك الحين تقوم عناصر أنصار الشريعة بهجمات مباغت على عناصر الحوثيين. ومن ناحية أخرى، أكد تنظيم أنصار الله أنه استهدف سيارة عسكرية بعبوة ناسفة بوادي حضرموت شرق اليمن كانت قادمة من معسكر القوات الخاصة بمدينة القطن بالمحافظة مما أدى إلى انقلابها وإصابة من فيها.

خاص التحرير 11/24/2014
0 3 2

الفيديو.. تامر أمين للإعلاميين: إذا قمتم بذلك ستكونوا خونة
توسل الإعلامي تامر أمين، كل الإعلاميين في مختلف القنوات الفضائية، عدم استضافة أي أحد من النشطاء السياسيين في برامجهم، أو تسليط الضواء عليهم، وأن أي أحد سيقوم بذلك سيكون خائن. وأضاف «أمين»، في حلقة أمس، من برنامجه «من الآخر»، المذاع عبر فضائية «روتانا مصرية»: «توسلي للإعلاميين والمذيعين، في برامج التوك شو، ألا يستضيفوا هؤلاء النشطاء باعتبارهم العائدين، أو حتى بمنطق سماع رأيهم لكي تفهم الناس»، مؤكدًا أنه لو حدث «فستكون شبيهة بالغلطة التي غلطناها من 4 سنين». وتابع «أمين»: «لما البرادعي، وأسماء محفوظ، ووائل غنيم، وعلاء عبد الفتاح تصدروا المشهد، وبقوا هما اللي بيطلعوا في القنوات، وهما اللي بيقولوا مين اللي وطني، ومين اللي مش وطني، خربوها وودونا في داهية». ووجه «أمين» رسالة إلى الإعلاميين: «في المرة الأولى أنا هعذركم، وأقول دي غباوة، والموجة كانت عالية، إنما دلوقتي لا مبرر، ولا عذر، تبقوا متآمرين، لو استضافتوا الناس دي، حتى لو بحسن نية، لا لقاءات تليفزيونية، ولا حوارات صحفية، وكفانا ما لقيناه من هؤلاء الناس».

شاهد المزيد

ألبومات الصور