Tahrir News

الملفات التفاعلية

الالامالواتس اب

«النقاد الرياضيين» تفتح النار ضد رئيس الزمالك
أصدر المكتب التنفيذى لرابطة النقاد الرياضيين، برئاسة محمد شبانة، بيانًا رسميًا ضد تصرفات رئيس نادى الزمالك. بيان رابطة النقاد الرياضيين، شدد على رفضه القاطع للأفعال المتهورة التي يقوم بها رئيس نادي الزمالك وأسلوبه التحريضي الذي يستخدمه لخدمة أغراضه الخاصة ومحاولاته لاستقطاب بعض من أعضاء الجمعية العمومية المحترمة لنادي الزمالك. تابع بيان الرابطة: "رئيس الزمالك حاول خلط الأمور وتحويل الموقف القوي لصحفيي مصر ضد تطاوله على مهنتنا المحترمة، وكأنه صدام مع كيان النادى العريق، وهو ضد الواقع الذي أعلنته نقابة صحفيي مصر ورابطة النقاد الرياضيين المصرية في كل الأوقات السابقة باحترامنا جميعًا لنادي الزمالك وتاريخه وجمعيته العمومية وكل الرياضيين المنتمين إليه وجماهيره العريضة". أضاف البيان: "محاولات رئيس النادي التحريضية التي يقوم بها في محاولة لإرهاب الصحفيين بمسيرة أعلن عن قيامها يوم الثلاثاء المقبل، محاولة متهورة يائسة.. متهورة لإقامتها في وقت لا تتحمله البلاد في ظل حرب تخوضها مصر ضد إرهاب مأجور، وبدلًا من التكاتف خلف قواتنا المسلحة الباسلة ورجال الشرطة الذين يستشهدون يوميًا دفاعًا عن أمن واستقرار البلاد، نجد مثل هذه الأفعال غير المسؤولة التي تشغل رجال الأمن في هذا الوقت العصيب.. وهي كذلك محاولة يائسة لأنها لن تجد أي صدى لدى الصحفيين المصريين؛ بل مثل هذه التصرفات المتهورة تزيدنا إصرارًا وتلاحمًا دفاعًا عن كرامة وهيبة الصحفيين المصريين". وأكد المكتب التنفيذى لرابطة النقاد الرياضيين، وقوفه بقوة خلف كل الزملاء الذين يتعرضون للإرهاب، بمثل هذه المسيرات، كما يعلن رفضه التام لاستغلال هذا الشخص لنادي بقيمة وعراقة نادي الزمالك، بقيامه بتوزيع منشورات تحريضية ضد الصحفيين وتعليقه للافتات داخل النادي، يتجاوز فيها على عدد من الزملاء المحترمين. وطالب المكتب التنفيذي، الذي يمثل كل الصحفيين الرياضيين المصريين رسميًا، من وزير الشباب والرياضة بتحمل مسؤولياته وإيقاف هذه المهزلة وهذا الاستغلال الشخصي لنادي من المفترض أن يكون قدوة لكل أندية مصر في الاحترام والنبل، مستدركًا: "مع تأكدنا أن كل هذه التجاوزات والأفعال المتهورة مرفوضة تمامًا من أعضاء الجمعية العمومية لنادي الزمالك المحترم فإنه قد حان الوقت لإيقافها نهائيًا مع حفظ حق كل الزملاء الذين طالتهم هذه التجاوزات سواء في المنشورات التي توزع داخل النادي أو باللافتات المعلقة داخله بحقوقهم القانونية.. كما يتساءل الصحفيون المصريون، إلى متى سيظل صمت رجال الدولة أمام تعديّات هذا الشخص وتكديره الدائم للسلم العام داخل البلاد؟"

شاهد المزيد

ألبومات الصور