Tahrir News

الملفات التفاعلية

الالامتفا

مدير أمن سوهاج: لدينا أسلحة متطورة.. وسنرد على عنف الإرهابية بكل قوة وحزم
كتب- عبد الرحمن أبورية صرح اللّواء إبراهيم صابر - مدير أمن سوهاج- خلال اجتماع له مع قيادات مديرية الأمن، والأمن المركزي، و الأمن الوطني، و الأمن العام، ومأموري ورؤساء وحداث البحث بمراكز وأقسام المديرية، وذلك لوضع خطة شاملة لتأمين الميادين والمنشآت الهامة والحيوية إبان دعوة أنصار تنظيم الإخوان لإثارة الفوضى وزعزعة الأمن الداخلى يوم 28 نوفمبر. وتم التشديد –خلال الاجتماع- على ضرورة التعامل بحزم مع أي محاولات لإشاعة الفوضى بالشوارع والتعامل وفقًا للقانون لصد أي محاولة للاعتداء على المنشآت الهامة والحيوية والشرطية، وذلك وفقًا لخطة وزارة الداخلية في تأمين المنشآت العامة، وتسليح كافة المنشآت الشرطية بالأسلحة الثقيل. كما تقرر التعامل الفوري مع البلاغات المختلفة من خلال توجيه القوات الأمنية المتمركزة إلى مناطق البلاغ في الوقت المناسب، إضافة إلى الانتشار المكثّف لمجموعات الانتشار السريع المتمركزة بكافة الميادين، والمجهّزة بأحدث الأسلحة، والمدرّبة للتعامل الفوري مع أعمال الشغب والتأكد من جاهزيتها للتعامل مع كافة أشكال الخروج عن القانون. وطالب مدير الأمن بنشر قوات الحماية المدنية وخبراء المفرقعات بالميادين والشوارع الرئيسية، مستخدمين الكلاب البوليسية للكشف عن المفرقعات، مع تطبيق أحدث الأساليب العلمية في التعامل مع الأجسام المشتبه فيها، ومواجهة أيّة أعمال إرهابية قد تحدث، ومراقبة تلك الميادين والشوارع من خلال تزويد عدد من الكاميرات لمتابعة الحالة الأمنية بتلك الميادين. كما وجه صابر شرطة المرافق لرفع جميع الإشغالات في محيط المنشآت الهامة والحيوية، والتنسيق مع إدارة المرور لعمل التحويلات المرورية اللازمة وقت اللزوم، وسحب الكثافات المرورية مع الاستعداد لتسهيل مأمورية سيارات الحماية المدنية والإسعاف، فضلاً عن سيارات القوات الأمنية، وذلك لمواجهة أي ظرف طارئ -لا قدر الله فضلاً- عن قيام الأكمنة الحدودية بدورها في تأمين مداخل ومخارج المدينة. كما وجّه مدير أمن سوهاج إدارة البحث الجنائي لتوزيع خدماتها السرية، وتوسيع دائرة الاشتباه الجنائي والسياسي، من خلال التنسيق مع حارسي العقارات وإدارات الفنادق، ومتابعة مستأجري الشقق المفروشة والوحدات الفندقية، و متابعة المتردّدين على الميادين العامة، وتأمين أسطح العقارات المطلة على تلك الميادين، والعمل على توجيه الضربات الاستباقية، برصد وضبط العناصر الداعية لأعمال العنف والتظاهر . في نهاية الاجتماع، أكّد مدير الأمن على تواجد جميع المستويات الإشرافية والقيادية ميدانيًا لمتابعة تنفيذ الخطة الأمنية بكل دقة.

رويترز 11/27/2014

المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض: انخفاض معدلات التدخين بين البالغين
قالت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أمس الأربعاء، إن معدلات تدخين السجائر بين البالغين الأمريكيين انخفضت العام الماضي إلى أدنى مستوى منذ عام 1965، مدفوعة بارتفاع الأسعار وسياسات تقييد أماكن التدخين وحملات التوعية. وأضافت أن نسبة المدخنين بين البالغين الأمريكيين بلغت حوالي 17.8% في 2013 انخفاضًا من 20.9% في 2005، ومن 42.4 % في 1965 عندما بدأت الحكومة الأمريكية الاحتفاظ بسجلات التدخين. وقال المستشار البارز بمكتب التدخين والصحة التابع للمراكز الأمريكية بريان كينج، إن التراجع المتواصل مشجع لكنه ليس بالمعدل المطلوب للوصول للهدف الاتحادي لخفض نسبة المدخنين بين البالغين لتصل إلى 12% بحلول 2020. وأضاف: "نحن بحاجة إلى تسريع وتيرة الانخفاض". وبحسب المراكز الأمريكية مازال التدخين السبب الأساسي لأمراض يمكن الوقاية منها في الولايات المتحدة، ويتسبب في 480 ألف وفاة مبكرة سنويًّا. ووجدت المراكز في دراسة إنه بالإضافة إلى انخفاض إجمالي عدد البالغين المدخنين، فإن أولئك الذين يستمرون في التدخين بصورة يومية يقلصون عدد السجائر التي يدخنونها، وتراجع متوسط استهلاك المدخنين الأمريكيين للسجائر إلى 14.2 سيجارة يوميًّا في 2013 من 16.7 سيجارة في 2005. وأشارت أيضًا إلى أن التوفير المتزايد للأدوية والبرامج التي تساعد المدخنين على الإقلاع، ساهم أيضًا في انخفاض معدلات التدخين.

مصر تتطلع لتصدير القمح بعد إصلاح منظومة التخزين والنقل والإمداد
قال وزير التموين، خالد حنفي، إن مصر، أكبر مستورد للقمح في العالم، تتوقع تصدير بعض محصولها المحلي في المستقبل، بعد استكمال إصلاح أنظمة التخزين والنقل والإمداد. وتستورد مصر نحو عشرة ملايين طن من القمح الأجنبي سنويا، وتشتري الحكومة ما يقرب من نصف هذه الكمية لاستخدامها في تصنيع الخبز المدعم. وتسعى الحكومة إلى تقليص اعتمادها على هذه الواردات وكبح ميزانيتها الغذائية. وتعكف السلطات على تطبيق نظام بطاقات ذكية يهدف إلى تحسين عملية توزيع الخبز كما تعمل على تحديث منظومة تخزين القمح المحلي وتخطط لإقامة مركز لوجيستي يسمح لمصر باستيراد وإعادة تصدير السلع الغذائية. ويرجع سبب إهدار القمح في مصر إلى نظام الشون الذي يترك فيه المزارعون الحبوب في الهواء الطلق لأشهر. وقال حنفي " نتوقع في المستقبل القريب.. أن نصدر القمح المصري وهو ما قد يبدو غريبًا بعض الشيء." وأضاف "بعد استكمال مشروعنا الضخم الخاص بتغيير منظومة الشون سنعمل على فرز وتصنيف قمحنا ومن ثم لن نضطر إلى تخزين القمح لأشهر. يمكننا تصدير هذا القمح واستيراده مجددًا حين تقتضي الضرورة ذلك." وتنظر بعض الشركات التجارية بحذر إلى فكرة إنشاء مركز لوجيستي عالمي، قال عنه حنفي إنه قد يتم استكماله قبل انقضاء مهلة العامين التي حددها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وأرجعت ذلك إلى افتقارها لتفاصيل المشروع. وقال حنفي الذي يرافق السيسي في زيارة لفرنسا إن الحكومة المصرية تجري محادثات مع شركات غربية لتجارة الحبوب ومن بينها شركات فرنسية بخصوص الانضمام إلى مشروع المركز اللوجيستي، غير أن الوزير أحجم عن ذكر اسم أي شركة. وذكر حنفي أن تطبيق منظومة البطاقات الذكية لتوزيع الخبز سيؤدي إلى تقليص احتياجات البلاد من الواردات بدءًا من الموسم الحالي 2014-2015، لكن عملية الإصلاح لا تزال في مراحل مبكرة للغاية يصعب معها تقدير المستويات التي ستصل إليها الواردات. واستوردت الحكومة المصرية 5.46 مليون طن قمحًا من الخارج في السنة المالية 2013-2014 واشترت بالفعل أكثر من مليوني طن في 2014-2015. وكانت فرنسا واحدة من أكبر موردي القمح للحكومة المصرية منذ بداية السنة المالية 2014-2015 وساعدها على ذلك القرار الذي اتخذته مصر في يونيو برفع الحد الأقصى لنسبة الرطوبة في القمح المستورد.  

أحمد حسين 11/27/2014
0 4 3

مونديال قطر يهزُّ «فيفا»
رغم أن التقرير الذى أصدره هانز يواكيم إيكرت، قاضى لجنة الأخلاق بالاتحاد الدولى لكرة القدم «فيفا»، برَّأ روسيا وقطر من تهمة الفساد المالى للحصول على شرف تنظيم مونديالَى 2018 و2022، فإن الأيام المقبلة ستشهد صراعا كبيرا بين الاتحاد الدولى «فيفا» ونظيره الأوروبى «يويفا» قد يصل إلى الانفصال بينهما. ويمارس الاتحاد الأوروبى ضغوطات كبيرة على «فيفا» من أجل نشر التقرير الخاص بالمحقق الأمريكى مايكل جارسيا، الذى انتدبه الاتحاد الدولى للتحقيق فى مزاعم اتهام روسيا وقطر بشراء المونديال، وذلك لورود بعض الإدانات فى التقرير، قد تتسبب فى إعادة التصويت على مونديال 2022 بالذات. «التحرير ويك إند» تستعرض معكم أبرز التطورات فى ملف مونديال قطر 2022، والذى سيشهد كثيرا من المفاجآت خلال الأيام المقبلة. بداية الأزمة بعد الإعلان فى نهاية عام 2010 عن فوز روسيا وقطر بتنظيم مونديالى 2018 و2022 بدأت الصحف الإنجليزية فى مهاجمة الدولة العربية الصغيرة، وفتح ملف استضافتها لكأس العالم، وفردت صفحات طويلة تتهمها بالفساد المالى فى عملية الحصول على شرف تنظيم المونديال، وهو ما دعا «فيفا» إلى فتح تحقيق كبير حول الاتهامات التى وجهت إلى أعضائه بتلقيهم رشى مقابل منح أصواتهم للدولة الخليجية، حيث قام بانتداب الأمريكى مايكل جارسيا، للتحقيق فى مزاعم الفساد، للعمل بجانب هانز يواكيم إيكرت، قاضى لجنة الأخلاق. تبرئة قطر فى منتصف نوفمبر الجارى أصدر إيكرت بيانا مختصرا أعلن فيه انتهاء التحقيق إلى عدم وجود شبهات رشى متعلقة بمونديال قطر، وأن ملف الدولة الخليجية خالٍ من أى شبهات، وهو ما أثلج صدور المسؤولين القطريين، لكنه فى نفس الوقت أغضب الاتحادات الأوروبية، وعلى رأسها «اليويفا»، خصوصا أن التقرير أكد عدم إعادة التصويت مجددا على استضافة مونديال 2022. جارسيا يشعل الأزمة مجددًا رفض مايكل جارسيا التقرير الذى أصدره إيكرت، وقال إن تقريره لم ينشر كاملا، وإنه سيقوم بالاستئناف، بعد أن تم اختصار التقرير إلى 42 صفحة فقط بعدما أعده من 350 صفحة، إضافة إلى 200 ألف صفحة من المقابلات مع أكثر من 70 شخصية، وسلمه إلى لجنة القيم بـ«فيفا» فى سبتمبر الماضى. الاتحاد الدولى قال إن نشر التقرير كاملا يضع لجنة الأخلاق و«فيفا» فى موقف قانونى حرج للغاية، كما أكد سيب بلاتر، رئيس الاتحاد، أن عدم نشر تقرير جارسيا كاملا جاء للحفاظ على مصداقية الشهود. تصريحات جارسيا دفعت الاتحادات الأوروبية إلى الهجوم على «فيفا»، وهو ما دعاه إلى التقدم بشكوى جنائية إلى النائب العام فى سويسرا بشأن منح حقوق استضافة بطولة كأس العالم لعامى 2018 فى روسيا و2022 فى قطر، بناء على توصية من قاضى لجنة القيم التابعة للاتحاد الدولى. «يويفا» يهدد بالانسحاب من بطولات «فيفا» من جانبهم طالبت الاتحادات الأوروبية التابعة لـ«اليويفا»، الاتحاد الدولى بإجراء عملية إصلاحات كبيرة بداخلة، ونشر تقرير جارسيا كاملا لكشف الفساد والغموض حول الملف القطرى، ووصل الأمر إلى تهديدهم بالانسحاب من بطولات «فيفا» والانفصال عنه والاكتفاء ببطولاتهم القارية فقط، داعين الاتحاد الدولى لمتابعة نشاطاته مع قارات إفريقيا وآسيا وأمريكا الجنوبية. «العفو الدولية» تزيد من متاعب قطر من جانبها زادت هى الأخرى من المشكلات المحيطة بالملف القطرى، بعدما اعتبرت منظمة العفو الدولية أن الإجراءات التى اتخذتها قطر للحد من التجاوزات ضد العمال الأجانب الذين يعملون فى بناء ملاعب كأس العالم غير كافية، حيث قالت إن الدوحة لم تنتقل من الوعود إلى مشاريع قوانين تمنع التجاوزات بحق العمال. الدوحة تواصل الاستعداد لاستقبال المونديال أعلنت اللجنة المسؤولة عن ملف المونديال بقطر عدم تأجيل وإلغاء أى مشاريع متعلقة بالمونديال، وأنها ستواصل العمل على ملاعب ومنشآت البطولة، بل ستقوم بتسليم بعض المشاريع قبل المواعيد المحددة لها. كما أزاحت اللجنة المنظمة للبطولة الستار عن التصميم الجديد لاستاد خليفة بالدوحة والذى سيتسع لـ40 ألف متفرج، وسيتم تزويده بنظام التبريد، حيث سيتم افتتاحه فى عام 2016 المقبل.

شاهد المزيد

ألبومات الصور